ريادة أعمال وإدارة

التسويق الروبوتي والوصول للمستهلك عن طريق الذكاء الاصطناعي

لقد ساهمت تطبيقات الذكاء الاصطناعي بشكل كبير في عملية التسويق بشكل ملحوظ من خلال اعتماد المؤسسات والشركات على التسويق الإلكتروني في خططتها الترويجية، كما ساعد التسويق الإلكتروني الشركات الكبيرة على تعزيز مكانتها داخل الأسواق، وساعد الشركات الصغيرة ورواد الأعمال على خلق مكانه لها داخل الأسواق وخلق الوعي بالعلامة التجارية بشكل أسرع من طرق التسويق التقليدية

ورغم ذلك أكد خبراء التسويق والإعلان على ضرورة دمج الطرق التقليدية والإلكترونية معًا وهو ما يسمي بالاتصال التسويقي المتكامل Integrated Marketing communication ،ومع تطور الوسائل التقنية والتكنولوجية ساعدت تطبيقات الذكاء الاصطناعي، إذ ساهم ظهور علم البيانات الضخمة Big Data في تزويد أنظمة الروبوتات بكفاءات عالية لم يكن بالإمكان الوصول إليها في الماضي.

كما أن اختراع أنواع حديثة من أجهزة الاستشعار وظهور إنترنت الأشياء IoT الذي ربط مختلف الأجهزة في شبكة واحدة قادرة على مراقبة جميع الظروف البيئية المحيطة والاستجابة بناءً على المعلومات التي جمعها، كلّ هذه الأمور أدّت إلى بناء جيل من الروبوتات أكثر تعقيدًا من أيّ وقت مضى واستخدامها في كافة مجالات الحياة، كالصناعة والصحة والأمن ومساعدة البشر.

ليس هذا وحسب، إذ تداخل علم الروبوتات أيضًا مع الذكاء الاصطناعي AI. فكونها وحدات منفصلة ومستقلة بذاتها، أصبح يُنظر للروبوتات على أنها كيانات لها ذكاؤها الخاص، وإن كان محدودًا في الوقت الحاضر ببرمجتها وقدراتها، إلاّ أنه سيشهد تطوّرًا مخيفًا في المستقبل، الأمر الذي قد يجعل من استخدام الروبوت أحد الأدوات الأساسية في ترسانة المسوّقين الرقميّين، فقد أحدث ثورة في صناعة التسويق الإلكتروني، ولم يعد استخدامه مقصورًا على الشركات الكبيرة وحسب، بل أصبحت تستخدمه حتى الشركات والمشاريع الصغيرة. فقد أظهرت دراسة1 أجرتها Smart Insights، أنّ 55% من الشركات تستخدم أو تفكر في استخدام الذكاء الاصطناعي في برامجها التسويقية.

يسمح الذكاء الاصطناعي التسويقي (AI Marketing) للمُسوّقين بتجميع وتحليل كميات هائلة من البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ورسائل البريد الإلكتروني وشبكة الويب في وقت سريع. يمكن للمسوّقين أن يستخدموا نتائج تلك التحليلات لتعزيز أداء حملاتهم التسويقية وتحسين العائد على الاستثمار (ROI) ، أصبحت الحواسيب الآن قادرة على تحليل البيانات بدقة، من خلال معالجة وتحليل البيانات والمعلومات التي يحصدها أو تُلقّم له. حاليًا يُستخدم الذكاء الاصطناعي في مجال التسويق الإلكتروني لإجراء التحليل العاطفي الاجتماعي (social media sentiment)، والعائد على الاستثمار، بالإضافة إلى مساعدة العملاء عبر الدردشة الإلكترونية،وأصبح الربوت يخفّف الكثير من الأحمال عن المسوّقين، عبر أتتمة الكثير من المهام الروتينية والمتعبة، والتي تستهلك وقت وطاقة المسوّقين. فقد استخدم 51% من المسوّقين الذكاء الاصطناعي في 2019، وقد دفع معدل الاستخدام 27% من المسوقين الآخرين استخدام الذكاء الاصطناعي. لذلك فإن استخدام التسويق ألربوتي من خلال اعتماد الذكاء الاصطناعي هو في صميم عملك كمسوّق رقمي.

كيفية استخدام الذكاء الإصطناعي في عملية التسويق الروبوتي:

1. روبوتات الدردشة (chatbots): هي برامج حاسوبية تم تطويرها للتفاعل مع العملاء عبر الإنترنت، والإجابة على أسئلتهم، وتقديم الدعم لهم، ومساعدتهم على إكمال عمليات الشراء. يمكن دمج روبوتات الدردشة في المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي.

تعزز روبوتات الدردشة التفاعل مع العلامة التجارية، وتساعد على تحسين تجربة العملاء عبر تقديم الدعم لهم على مدار الساعة، كما يمكن لهذه الروبوتات أن تتعامل مع العديد من العملاء في وقت واحد. أصبحت العديد من الشركات تعتمد على روبوتات الدردشة لتقديم الدعم لعملائها، نظرًا لكُلفتها المنخفضة. والجميل في الأمر، أنه في الكثير من الحالات لا يدرك العملاء أنهم يتناقشون مع برنامج حاسوبي.

2. التسعير الديناميكي Dynamic pricing:( التسعير الشخصي) هي استراتيجية للتسعير، حيث يتم تحديد السعر وفقًا للطلب ومخزون المنتج والملف الشخصي للعميل. يمكن لبرامج الذكاء الاصطناعي أن تحلل ملفك الشخصي عبر استخدام ملفات تعريف الارتباط (cookies)، وتاريخ الزيارات، وعمليات البحث، وغيرها من الأنشطة الرقمية، وبناء على ذلك ستحدد أسعَار المنتجات ديناميكيًا. من أمثلة استخدام التسعير الديناميكي مواقع الحجز في الفنادق، إذ أنّ الأسعار تنزل وترتفع ديناميكيًا بحسب معدلات ملء الغرف، والموسم السياحي، والحجوزات السابقة، وتاريخ العميل.

3. الإعلانات الموجّهة: باستخدام بيانات ملفات تعريف الارتباط وتاريخ التصفح، يمكن للذكاء الاصطناعي توجيه الإعلانات إلى العُملاء بناءً على معايير مثل المنطقة الجغرافية والعمر والجنس وغير ذلك. يمكن أن تلاحظ هذا جليًّا في جوجل، هل لاحظت من قبل أنك إن كنت تبحث عن شيء ما في جوجل، ثم ذهبت إلى اليوتيوب، فإنّ الإعلانات التي تظهر لك فيه ستكون لها علاقة غالبًا بالأشياء التي كنت تبحث عنها في جوجل، أو المواضيع التي كنت تقرأها. لقد استخدمَت جوجل خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحليل نشاطك على الشبكة وتاريخ البحث لتوجّه لك إعلانات توافق احتياجاتك واهتماماتك.

4. تحليل البيانات: يُعدّ تحليل البيانات أحد أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني. فهناك ثروة من البيانات عن العملاء والتي يمكن لبرامج الذكاء الاصطناعي تحليلها واستخدام النتائج لصياغة رسائل تسويقية جذابة وفعالة، يمكن استخدامها لتحليل البيانات بسرعة ودقة تفوق قدرة الإنسان، فهناك أنظمة لتحليل تقلبات السوق، والتنبؤ بالاتجاهات العامة، وتحليل سلوكيات العملاء.

5. فهم العملاء: تساعد المسوّقين على معرفة ما يقوله المستهلكون بشأن علامتهم التجارية بشكل فوري، إذ أنّ هناك أدوات لمراقبة الشبكات الاجتماعية تقوم بتحليل ما يقوله الناس في الشبكات الاجتماعية عن علامتك التجارية.

لدى برامج الذكاء الاصطناعي القدرة على أن تحدد ما إن كانت علامتك التجارية تُذكر في معرض مدح أو ذم أو بشكل محايد. وبناء على هذه المعلومات، يمكن للمسوقين تعديل وصياغة رسائلهم التسويقية لتحقيق أقصى قدر من الفعالية. لذلك تمكن هذه الأدوات
-التعرف على المؤثرين في المجال: تحديد شعور العملاء تجاه العلامة التجارية أو تجاه شيء معيّن – تحديد العبارات والموضوعات
-متابعة أيّ ذكر للعلامة التجارية: Social Mention تقوم بالزحف على عدة شبكات اجتماعية بحثًا عن أيّ ذكر لاسم علامتك التجارية هذه الأداة توفر تقريرًا حول وتيرة ذكر العلامة التجارية، وما إن كان الذكر إيجابيًا أم سلبيًا أم محايدًا.

6. توصية وتخصيص المحتوى: توصية المحتوى (Content curtain). تستخدم مواقع التجارة الإلكترونية والمُدوّنات والعديد من الشبكات الاجتماعية الذكاء الاصطناعي لتحليل أنشطة زوارها على شبكة الإنترنت، وتقديم اقتراحات وتوصيات بالمنتجات والمحتويات التي تلائمهم ليرفعوا معدلات التحويل وليقضوا وقتًا أطول في مواقعهم وهو ما ينعكس على العلامة التجارية.

اقرأ أيضا: حققت أرباحًا ضخمة.. تعرف على أشهر الحملات التسويقية عبر التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى