رياضة

الترجي التونسي تحت سيطرة بنشرقي بقاهرة المعز والأمير على أعتاب المنتخب

لم تمضِ سوى أيام قليلة على جراح السوبر الأفريقي على الأراضي القطرية، الذي توج به فريق الزمالك المصري بطلاً له بأقدام مغربية، حتى عاود الفريق نفس الوخز وهو يتمكن من تحقيق فوز عريض على الترجي التونسي في دوري أبطال أفريقيا لهذا العام، على الأراضي المصرية هذه المرة.

تغير الزمان والمكان ونوعية المسابقة لكن بصمة المغاربة في شباك الفريق التونسي كانت العنوان الأبرز الذي كسر أسطورة جماهير الترجي “أفريقيا تحت السيطرة”، المقولة التي تحولت إلى أضحوكة بين الجماهير المغربية والعربية، حين علق الكثيرون بالقول:”الترجي تحت السيطرة المغربية”، ففي كل مرة يخرج لاعب أو لاعبين، بل وحتى الحكم ليفسدوا فرحة الجماهير التونسية، وخاصة في سهرة قاهرة المعز بالقلعة البيضاء، وبأقدام الملك أشرف بنشرقي والمبدع محمد أوناجم والحكم الجيد رضوان جيد.

فريق الزمالك المصري باستاد القاهرة يتمكن من تحقيق نتيجة الفوز على الترجي التونسي، بحصة ثلاثة أهداف لواحد، برسم ذهاب ربع نهائي عصبة الأبطال الأفريقية، والذي قاده الحكم المغربي رضوان جيد باقتدار، بالرغم من الاحتجاجات الكبيرة من طرف لاعبي الفريق التونسي، بعد تسجيل الهدف الثاني والثالث.

المباراة التي شهدت تألقًا مغربيًا كبيرًا في موقعة أشبه ما يكون بديربي محلي بصبغة أفريقية، الفريق التونسي صاحب اللقب المسروق في الواقعة الشهيرة السنة الماضية برادس أمام الوداد المغربي، دخل مبكراً في أجواء اللقاء، وكان سباقًا إلى التهديف عن طريق لاعبه المتألق الجزائري عبر الرؤوف بنغيث في الدقيقة 27، بعدها كشر أصحاب الأرض عن أنيابهم وأمسكوا بزمام الأمور، حيث سيطر الفريق الأبيض على مجريات المقابلة، وظهرت بوادر الهدف مع توالي الهجمات والمحاولات، إلا أن الفرج كان مرة أخرى بأقدام مغربية ودادية، بعدما تمكن المحترف المغربي محمد أوناجم من تسجيل هدف التعادل بقذيفة قوية لا تصد ولا ترد من خارج مربع العمليات.

المباراة القوية ستعرف منعرجًا مع متم الدقيقة 71، وسيظهر الملك المغربي المخلص لقلعة الملكي الأبيض أشرف بنشرقي، ويضيف الهدف الثاني أمام دهشة وذهول النادي التونسي، الذي خلق له المغاربة كابوساً مزعجاً في كل مباراة حاسمة يلعبها على أرضه وخارج ميدانه، الهدف الذي أثار جدلاً واحتجاجاً كبيراً من طرف لاعبي ومكونات الترجي التوانسي.

الكابوس المخيف عاود الظهور بثوب ملك الزمالك وأمير قلوب جماهير القلعة، وتمكن من اصطياد ضربة جزاء في حدود الدقيقة 90، ترجمها بنجاح اللاعب محمود علاء الدين، لينتهي النزال في القاهرة بقهر المغاربة للفريق التونسي، ويتمكن الزمالك من تحقيق فوز مستحق في انتظار لقاء الإياب برادس الجمعة القادم، ليكون الفصل الأخير من سقوط وهم “الغول الأفريقي”.

أشرف بنشرقي الذي يصنع التاريخ على أرض الفراعنة، ويعلن نفسه الحاكم الجديد لمملك قلعة الزمالك، يعود إلى الواجهة من جديد بعد أفول بالسعودية وحياة عسيرة بفرنسا، الودادي السابق يطرق أبواب المنتخب الوطني المغربي بقوة، ويفرض على المدرب المغربي للأسود وحيد حليلوزيتش توجيه بوصلته صوبه؛ من أجل دعوته إلى معسكر الأسود خلال الفترة المقبلة، حيث تستعد النخبة الوطنية للاستحقاقات الأفريقية والعالمية.

لائحة المنتخب الوطني القادمة والتي ينتظر أن يعلن عليها خليلوزيتش قد تشهد عودة مهاجم الزمالك المصري أشرف بنشرقي إلى أحضان الأسود، بعد المستويات الكبيرة التي بات يقدمها خلال الفترة الأخيرة محلياً أو قارياً، مباريات الزمالك الأخيرة قدم فيها أوراق اعتماده وأضحى ركيزة أساسية بالفريق، واستطاع أن يخطف النجومية من تحت أقدام اللاعبين الآخرين.

نجم الزمالك وعرابها الجديد اكتسب من التجربة ما يكفي ليعود مرفوع الرأس إلى عرين الأسود، والتواجد ضمن تشكيلة وحيد حليلوزيتش في التصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا، ثم الأخرى المؤهلة لكأس العالم بقطر 2022.

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى