ريادة أعمال وإدارة

التجارة: مجال ربح ومدرسة لأساليب الحياة

إن تمعنا في مصدر دخل الطبقة الغنية في مختلف العالم؛ سنجد أن المبتكرين لا يمثلون إلا قلة قليلة، وإن تمعنا في المشاهير الذين حققوا ثروات هائلة، نجدهم كذلك لا يمثلون سوى نسبة جد محدودة من طبقة أغنياء العالم، وقد على ذلك عدد كبيراً من الأغنياء، إلا أن النسبة العظمى التي تنتمي للطبقة الغنية تعمل في مجال التجارة.

فالتجارة اعتبرت منذ الأزل الوسيلة الأنجح من أجل كسب دخل كبير، فبالطبع من منا لا يعرف مسار التجارة في الكون التي بدأت انطلاقًا من المقايضة مروراً بالتجارة مقابل الذهب والأموال، وقصص أشهر القوافل التجارية التي مرت عبر الزمن إلى حدود يومنا هذا، الذي عرفت فيه التجارة تطورًا كبيرًا عبر وسائل المواصلات الحديثة، واستغلال التكنولوجيا المتدخلة في عمليات البيع والشراء.

لكن رغم كل التطورات التي يراها العالم التكنولوجي، إلا أن للتجارة نفس المبدأ ونفس القواعد الأساسية المعتمدة أساساً على مهارات عدة متداخلة فيما بينها لتكون لنا تاجرًا ممتازًا بمعنى الكلمة، فالعديد استفاد من تجربة التجارة؛ وذلك نظرًا لكونها مدرسة تعلم الإنسان كيفية التعامل مع مختلف الوضعيات، كما أنها منبع للأخلاق عبر مجموعة من القيم، أهمها الصبر وغير ذلك من الأساسيات التي تميزها عن باقي المجالات.

فبغض النظر عن الربح المتوقع الذي من الممكن أن يرجع على صاحبه بالفضل، فهنيئاً لتلميذ التاجر؛ ﻷنه تتلمذ من أستاذ يعلمه بشكل تجريبي يعيش من خلالها لحظات عصيبة أحياناً تجعله يتعلم الدروسة الكافية للحياة، فذلك ما يجعل من التجارة عنصرًا ومجالاً فريداً لا يقارن بالمجالات الأخرى، فإذا كانت المجالات الأخرى تتميز بصعوبة ما، فإن الذي يميز التجارة التي لا تخلوا من الصعوبات بدورها.

من الأميين من استطاع تحقيق دخل مادي يغطي تكاليف عيشه وإعالة أسرته، كما جعلت التجارة العديد من الذين كانوا مكتفين بالتحدث بلغتهم المحلية فقط، يتعدونها إلى التحدث بلغات أجنبية عدة، عن طريق المعاملات التجارية مع السياح الأجانب، فكانت التجارة بذلك وسيلة إطلالة على العالم الخارجي خاصة العالم الغربي.

كما علمت التجارة تلاميذ التجار فنون التفاوض، عبر المساومة في الأثمنة أو إقناع الزبون لغاية الشراء ودون ذلك من أسرار التفاوض، وبذلك تكون قد حسنت من المهارات التواصلية بين الناس، كما شكلت الرابط الأساسي في تشكيل المعارف، فالتاجر له صلة معرفة بالأشخاص الذاتيين والمعنويين، أضف إلى ذلك مهارات التخطيط التي يتعلمها ويتقنها ذوي التخصص في المجال التجاري.

إن أهم التطورات التي دخلت على مجال التجارة اليوم نجد نظام الإشهار عبر الانترنت عبر أكبر الشركات الكفيلة بذلك، كما اتجه السوق اليوم نحو التجارة الإلكترونية، حيث أن التاجر يتجه أينما اتجه الزبون ليجده دومًا قربه؛ بغية تسهيل العمليات التجارية، والهدف الرئيسي وراء كل ذلك هامش الربح.

إنني لا أتحدث عن التقنيات في مجال التجارة أو أوضحها، بل سلطت الضوء فقط على هذا الجانب لمن أراد التوجه إليه، نظرًا لكونه ذلك العالم الفريد الذي يعلمنا دروسًا قد لا نعيشها في مجال آخر، حتى وإن لم يكن هذا المجال يهم تخصصك، فإنه من المفيد جدًا الاستمتاع بهذه التجربة، ﻷنها في آخر المطاف لن تضيع من وقتك شيئاً دون أن تستفيد منها الكثير.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

فؤاد المهدي

شاب صاعد باحث و مفكر في العلوم الإنسانية و في العلوم التقنية "التكنولوجيا " و العلوم التجريبية . مبادؤه الفكر الإسلامي و الإنفتاح على العالم و دراسة كل ما هو متعلق بالحياة لا سيما من الجانب النفسي و العاطفي و الإنساني ، وذلك باعتباره " الإنسان " ، ذاك الكائن الذي يفكر ويشك و يحس و يفهم و يتذكر و يريد ... إيماني بالإنسان يعني لي الإرتقاء بالإنسانية و كل ما يتعلق بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق