تكنولوجيا

الانضمام إجباريًا.. الغزو الرقمي واقع يفرض نفسه على الجميع

الفزع الذي عمّ العالم، والخراب الذي أغلق دول بأكملها، الاقتصاد يتدهور، الانهيار ثم الانهيار.. هذا ما كان في زمن الكورونا، وهذا ما يتردد حتى الآن. لكن في المقابل أصبحت خدمات الإنترنت هي الأكثر فاعلية والأعلى استخدامًا بمرور الوقت واقتحمت كافة المجالات.

ليس المرض وبالطبع ليس العلاج فإنها أمور طبية ليس لي دخل بها إلا فقط في أن أتبع التعليمات الطبية، ولكن سوف نتحدث اليوم عن كورونا الأزمة والتحول، كورونا التي بها انتهت شركات وبها بدأت شركات أخرى، فمن كان لا يريد نقل نشاطه إلى الإنترنت أصبح هو من يسعى لإنشاء متجره على الإنترنت، ومن كان يتجاهل الخدمات المقدمة إليه بالمجان في الماضي فهو الآن يدفع أضعاف مضاعفه لكي يتعلم و يتعرف على هذه الخدمات، فمن الناحية العملية أثبتت أزمة كورونا نجاح جميع الشركات التي تستخدم طرق البيع عن طريق الإنترنت (أون لاين).

لذلك في هذا المقال سوف نقوم بتسليط الضوء على بعض خدمات الإنترنت التي يمكن أن تساعدك في العمل أون لاين.

خدمات الإنترنت في مجال التعليم:

لا شك أن مدرس الحاسب الآلي في أي مؤسسة تعليمية كان مُهدر حقه حتى بدأت عملية الامتحان أون لاين وذلك قُبيل أزمة كورونا، وبحلول شهر مارس من العام الجاري وبعد فرض حظر التجوال في الشوارع للحد من انتشار المرض، بدأ جميع المدرسين من جميع التخصصات بالتوجه إلى الشرح أون لاين عن طريق برامج كثيرة أشهرها على الإطلاق هو (برنامج زوم) الذي حقق نتائج هائلة من خلال الإمكانيات المتاحة بهذا البرنامج.

لقد استخدم المدرسين خدمات الإنترنت في شرح الدروس ومتابعة الطلاب في عمل المشاريع، كما يتيح التطبيق الذكي “زوم” إمكانية طرح الأسئلة على المدرس أثناء الشرح والاستماع إلى الطالب وتبادل الملفات بين الطلاب، كما أنه ممتاز من الناحية التنظيمية وتقسيم الفصول الدراسية وتوزيع الطلاب.

خدمات الإنترنت في المجالات التجارية:

التسويق الإلكتروني بات هو الحل الأمثل لأصحاب المحلات المتوسطة والصغيرة لترويج منتجاتهم عبر خدمات الإنترنت وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم من اتجه إلى موقع “الفيس بوك” المنصة الوحيدة التي يجتمع عليها أكثر من ملياري شخص حول العالم يمكن أن يشاهدون إعلانك الممول، ثم يأتي بعدها مواقع أخري تهتم بنفس الفكرة مثل موقع OLX الشهير الذي يمكنك من عرض منتجاتك بكل سهولة حتى وإن كانت مستعملة.

في مجال النقل ووسائل الدفع الإلكترونية:

نعم كما سمعت فإنه يمكنك نقل أي شيء من أي مكان إلى مكان آخر بسهولة دون العناء وبالطبع فأنت مؤمن تماماً، كل ما عليك هو الاتصال بشركة الشحن وطلب مندوب للحضور لاستلام الشحنة ثم توثيق عملية الدفع، وعند التسليم يمكنك استقبال رسالة بأنه تم توصيل الشحنة بنجاح، ومن أشهر هذه التطبيقات هو تطبيق شركة “أرامكس”.

وهكذا تحول العالم من حولك حرفياً إلى عالم إلكتروني.

اقرأ أيضاً: أشد فتكًا من كورونا.. جراثيم الجهل والفقر تغزو المجتمعات العربية

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق