علوم وصحة

الإنسان المنتصب، صنع النقاط العظمية الشائكة

الإنسان المنتصب .. خلصت دراسة جديدة إلى أن نوعًا من الأدوات العظمية التي كان يُعتقد عمومًا أنها قد اخترعت من قبل البشر الحديثين في العصر الحجري قد ظهرت بين البشر الذين عاشوا قبل مئات الآلاف من السنين قبل تطور الإنسان العاقل.

يقول الباحثون إن مجموعة تتكون من 52 عظمة حيوانية تم استخراجها سابقًا من منطقة ألدوفاي شرق إفريقيا، ولكنها لم تخضع للدراسة الدقيقة، وتتضمن أقدم أداة عظمية شائكة في العالم، وهي أداة ربما صُنعها الإنسان المنتصب Homo Erectus الذي انقرض الآن منذ 800 ألف عام على الأقل. أفاد الفريق في عدد من مجلة Human Evolution الصادرة في نوفمبر/تشرين الثاني، أنها مصنوعة من قطعة من ضلع حيوان كبير، ويتميز بثلاثة أشواك منحنية ورأس منحوت.

من بين عظام أولدوفاي، حدد عالم الأنثروبولوجيا البيولوجية مايكل بانتي (جامعة ولاية كولورادو) وزملاؤه خمس أدوات أخرى تؤرخ لأكثر من 800 ألف عام على أنها قواطع محتملة أو أدوات طرق أو أسطح طرق لصنع الأدوات الحجرية.

وكانت أقدم الأدوات العظمية الشائكة قد عثر عليها في موقع في إفريقيا الوسطى ويعود تاريخها إلى حوالي 90.000 سنة، وكان يُفترض أنها تعكس براعة تخص الإنسان العاقل في صناعة هذه الأدوات. تشمل هذه الأدوات حلقات منحوتة حول القاعدة التي يفترض أن تربط بأدوات خشبية. ومن المحتمل أن تكون هذه النقاط العظمية الشائكة التي عثر عليها في مواقع الإنسان العاقل تستخدم لصيد الأسماك وربما لصيد الفرائس البرية الكبيرة.

لا تظهر الأداة التي عثر عليها في ألدوفاي، وهي غير مكتملة، أي علامات على أنها كانت متصلة بمقبض أو عصا. يقول بانتي وزملاؤه إن الطريقة التي استخدم بها الإنسان المنتصب الأداة غير واضحة.

 

يعود تاريخ هذا الاكتشاف وأربعة من الأدوات العظمية الأخرى إلى 800000 عام على الأقل، بناءا على مواقعهم الأصلية تحت رواسب أولدوفاي.

يقول بانتي أن هذه الأداة تشير إلى أن الإنسان المنتصب هو مخترع تقانة “النقاط العظمية الشائكة”، إذ أنها تشبه تلك الأدوات التي تم العثور عليها في مواقع افريقية أخرى ترتبط بأحافير الإنسان المنتصب، لأن الأدوات الحجرية التي تم التنقيب عنها في السابق استخرجت من نفس الرواسب.

تأتي أدوات العظام الموصوفة في الدراسة الجديدة من مجموعة من عظام الحيوانات التي تم التنقيب عنها في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات من قبل ماري ليكي قبل تخزينها بين آلاف الحفريات والتحف في منشأة Olduvai في الموقع. اكتشف بانتي المجموعة المكونة من 52 عظمة في عام 2007 أثناء إجرائه بحثا في ألدوفاي.

ومع ذلك ، يتساءل عالم الآثار كريستيان تريون من جامعة كونيتيكت في ستورز، والذي لم يشارك في الدراسة الجديدة، عما إذا كان يمكن تصنيف عينة عظام أولدوفاي على أنها “نقطة عظام شائكة” بشكل قطعي، فهي غير مكتملة. ومع ذلك، فإن تقرير بانتي يظهر أن بشر ألدوفاي، سواء كانوا ينتمون إلى الإنسان المنتصب أو غيره من البشر الذين وجدوا قبل الإنسان العاقل، قد اختاروا الحجارة والعظام بعناية بغرض صناعة الأدوات منها، كما يقول الباحث تريون، والذي يضيف: لقد كانوا صناعًا أو صانعات ذوو خبرة. يوافق عالم الآثار في جامعة نيويورك جاستن بارجيتر هذا الرأي. على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت قطعة ألدوفاي الأثرية هي أداة عظمية مدببة يمكن مقارنتها بتلك التي صنعها الإنسان العاقل لاحقًا، كما يقول، فإن وجود أي أدوات عظمية منذ 800000 عام يُظهر أن هذه الممارسة أقدم بكثير مما يُفترض عادةً.

إلى جانب صناعة الأدوات العظمية ، حدثت سلسلة من التطورات السلوكية الحاسمة في الأنواع البشرية سبقت ظهور الإنسان العاقل منذ حوالي 300000 عام. ومن هذه التطورات اختراع الأدوات الحجرية والتحكم بالنار والقدرة على التكيف مع بيئات جديدة. يشتبه بانتي أن استغلال العظام لصنع أدوات مثل النقاط الشائكة كان من شأنه أن يساعد مجموعات الهومو القديمة التي تهاجر إلى مناطق غير مألوفة، حيث تكون مواقع مصادر الحجر غير معروفة.

يقول بانتي إن صناعة أدوات للزينة ورسوم الكهوف وغيرها من الأعمال الرمزية قد تمثل “سلوكيات بشرية حديثة” استعصت على البشر الأوائل مثل الإنسان المنتصب. ولكن بعض الباحثين يشتبهون في أن أنواع الهومو المنقرضة ربما خلفت عناصر رمزية كذلك.

مقال مترجم

المصدر :الإنسان المنتصب وليس العاقل، صنع النقاط العظمية الشائكة

Ali H. Sousou

باحث في الأنثروبولوجيا البيولوجية، ومهتم بالقضايا الإنسانية والفكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى