علوم وصحة

«الألوفيرا» ستجعلك تبدو أصغر عمرًا وأكثر شبابًا

يقال أن نبات الألوفيرا أو تسمى أيضًا بالصبار لديها العديد من الخصائص الرائعة وتجعلك تبدو أصغر عمرًا وأكثر شبابًا وذلك لما تقدمه من فوائد عديدة ومذهلة لبشرتك.

الصبار هو علاج قديم استخدم منذ آلاف السنين، وهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها استخدامه لزيادة جمالك.

فهو معروف باستخداماته في الطب، ويستخدم بشكل رئيسي لمختلف الأمراض والإصابات الجلدية. مثل: الطفح الجلدي، لدغات البعوض، حروق الشمس وغيره من الأمراض.

إذا قمت بوضع بعض الصبار على جروحك، فإنها تميل إلى الشفاء بشكل أسرع.

كيف يجعلك نبات الألوفيرا تبدو أصغر عمرًا؟

في البداية تحتاج إلى عصر العصير من ورقة الصبار. ويمكنك القيام بذلك باستخدام سكين مطبخ عادي.

والجل الموجود داخله له فوائد مذهلة للبشرة، فإذا استخدمته بشكل يومي، فسوف تبدو أصغر سنًا وأكثر صحةً وشبابًا.

حيث أنه غني بالفيتامينات والأحماض الأمينية المختلفة، وأثبتت طبياً أنها مفيدة للبشرة.

الألوة فيرا ستجعلك تبدو أصغر عمرا وأكثر شبابا

فوائد نبات الألوفيرا للبشرة:

الترطيب:

يرطب نبيات الألوفيرا البشرة وهو مثالي لأي بشرة، بما في ذلك البشرة الدهنية.

ويعد الصبار مرطبًا جيد، لذلك إذا كنت تعاني من مشاكل في البشرة الجافة، فقد يكون هذا النبات هو الحل الذي تبحث عنه.

وإذا كنت تستخدم المكياج الصناعي، فإن الصبار يعمل كمرطب وهو رائع للوجه لأنه يمنع جفاف الجلد.

يعالج التهاب الجلد:

إذا كنت مصابًا بالوردية أو الاحمرار أو وجهك غالبًا ما يشعر بالتهاب، فإن جل الصبار هو العلاج المثالي.

يحتوي نبات الألوفيرا على اثنين من الهرمونات؛ أوكسين والجبرلين، وهذه هرمونات تعمل على التئام الجروح ومشاكل الجلد الالتهابية.

ويعمل الجبرلين في الصبار كهرمون نمو يحفز نمو خلايا جديدة، ويسمح للجلد بالشفاء بسرعة وبشكل طبيعي.

الصبار مهدئ ويمكنه أن يقلل من الالتهابات الجلدية والبثور والحكة، كذلك يساعد الجلد على الشفاء بسرعة أكبر.

ببساطة ضع الجل من النبات مباشرة على الجلد واتركه لمدة 20 دقيقة قبل الشطف.

يحسن المرونة في الجلد:

مع تقدمنا ​​في العمر، تفقد بشرتنا المرونة. حيث تحتوي أوراق نبات الألوفيرا على مضادات للأكسدة، بما في ذلك بيتا كاروتين وفيتامين C وE.

وتساعد تلك الفيتامينات جميعها على تحسين الصلابة الطبيعية للبشرة والحفاظ على رطوبة الجلد.

ضع بعض هلام الصبار على وجهك قبل النوم وافركه. يمكنك تركه طوال الليل.

يقلل من علامات التمدد والندبات:

يتوسع الجلد وينكمش بشكل مستمر ولكن بمرور الوقت، يمكن أن تتلف مرونة الجلد، تاركة علامات التمدد والندوب.

 يُعد الصبار علاجًا فعالا لشفاء هذه المناطق، ويوصى بتطبيق جل الصبار على الندبات مباشرةً مرتين يوميًا.

علاج حب الشباب:

يعاني بعض الأشخاص من حب الشباب حتى في أواخر الثلاثينات، وقد يكون ذلك مصدرًا للإحراج. باستخدام الصبار، يمكن الحد من حب الشباب والتخلص منه.

ويقوم الصبار بإبقاء الجزيئات بعيدًا عن سطح بشرتك مما يمنع مسام الجلد من الانسداد؛ وبالتالي يساهم في تقليل انتشار حب الشباب.

يكافح الجذور الحرة:

مع تقدمنا ​​في العمر، يصبح الجلد أقل مرونة. حيث تبدو البشرة المتجعدة قديمة، لكن الحقيقة هي أن الجذور الحرة تلعب أيضًا دورًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بالجلد الذي يبدو أكبر مما ينبغي.

 من المعروف أن الجذور الحرة تسبب تغيرات في بنية الخلية وحتى تلف الحمض النووي.

لحسن الحظ، من فوائد نبات الألوفيرا  أنها تتعامل مع الجذور الحرة بسهولة وهذا وحده سيجعلها تبدو أكثر صلابة.

إذا كنت ترغب في البقاء شابًا وأصغر عمرًا، فقد حان الوقت للقيام بشيء حيال ذلك. ولا يوجد شيء مثل جرعة سحرية من الصبار لجعلك أصغر عمراً.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

بدرة

https://dlylaki.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق