ثقافة وفنون

الأجسام الطائرة .. بين الواقع والخيال!

الأجسام الطائرة .. منذ صغرنا كنا نتجمع تحت فانوس الشارع الباهر ونتبادل الحديث والنقاش ونحكي عن الأطباق الطائرة فكان فريق منا يصدق ذلك وأخر يكذب ما يحكى ويقال، فما الحقيقة؟

مقاطع فيديو الاجسام الطائرة

أصدرت “نيويورك تايمز” مقاطع فيديو لطيارين في البحرية الأمريكية بصدد متابعة بعض الأجسام الطائرة المجهولة الهوية.
و هذا ما أكده مسؤول عسكري أمريكي على أنه أمر حقيقي، فقد تحركت الأطباق الغامضة بسرعة تفوق سرعتها سرعة الصوت،كانت تحلق على علو عشرات الآلاف من الأقدام فوق الأرض وكانت بدون أجنحة أو محركات أو علامات واضحة للدفع.
هل هي أطباق طائرة أم طائرات متطورة جدًا؟ واعتبرت البحرية الأمريكية الأجسام المجهولة رسميًا ظاهرة جوية مجهولة.

كيف بدأت القصة؟

حكاية الكائنات الفضائية وأطباقها الطائرة كانت دومًا موضع آلاف الفيديوهات في النصف الثاني من القرن العشرين كلها تدعي أنها رصدت أطباق طائرة. أصبح الأمر ظاهرة واسعة الإنتشار في الثقافة الشعبية حتى أصبح أغلب الناس تراقب السماء مع كاميرا. طوال السنوات الماضية لم تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بوجود كائنات فضائية وأطباق طائرة. ما سبب اعتراف للولايات المتحده الأمريكية في هذا الوقت بأن هناك أطباق طائرة تجوب الفضاء.

لماذا في زمن الوباء العالمي والكوارث الطبيعة؟ هل كان الأمر من أجل الحملة الانتخابية؟ أم مجرد إلهاءًا للشعوب عن الوضع الاقتصادي الكارثي؟ كل شيء جائز في عالمنا الغريب.

قصة المنطقة 51

بعد الحرب العالمية الثانية وعند بدأ الحرب الباردة تكونت قصص وحكايات ومن هاته الحكايات حكاية المنطقة 51 بصحراء نيفادا حيث أصبحت قبلة للمؤمنين بقصة وحكاية المؤامرة.
كانت هناك حكاية أن الروس أرسلوا سفينة طائرة غريبة الشكل للتتحطم وفيها كائنات فضائية لبث الرعب لدى الأمريكان.ويرى أخرين أن هناك كائنات فضائية تتستر الدولة عنهم.

هل هو خطر خارجي يهدد الأرض؟

يمكن اعتبار أن الأطباق الطائرة إن صح وجودها هي خطر خارجي لا يمكن التعامل معه أو التفاعل معه في الوقت الحاضر و لا يمكن أن نتهم أي دولة في التقصير لحماية مواطنها من خطر لا يمكن التكهن بمدى خطورته على الإنسانية في االوقت الحاضر.

ماذا يقول الروس في الموضوع؟

يقول خبير روسي إن الأجسام الطائرة في فيديو البنتاغون لا علاقة لها بحضارات خارج الأرض بل قد تكون ظاهرة جوية أو رادارية. وقال إن أشرطة فيديو سبق وأن تم نشرها في الإنترنت عن الصحون الطائرة تبين فيما بعد أنها طائرات في زاوية معينة أو صواريخ أطلقت وخاصة من مطار كورو الفضائي في فرنسا.

الصين والأطباق الطائرة

سبق للصين أن أعلنت عن حادثين لمشاهدة أجسام غريبة ولم تتمكن السلطات الصينية من تحديد هوية تلك الأجسام الغريبة. ولقد جدة المشاهدة الأولى في مدينة “هانغرو” و أغلقت السلطات المطار. ولقد أثارت الأجسام المجهولة الخوف والرعب في سكان المنطقة. فيما قال بعض الخبراء الصينين أن ما تم مشاهدته في الواقع اجزاء من حطام صاروخ أمريكي عابر للقارات.

و جزم عالم أمريكي بأن الأجسام الطائرة حقيقة وأن الحكومة الامريكية تتستر على ذلك من1947. و استشهد بجادثة “روزويل” التي استعرفت فيها الحكومة الأميركية بتحطم طبق طائر إلا أنها تراجعت فيما بعد وقالت أنه بالون لرصد الأحوال الجوية وأوضح العالم أنه التقى بمسؤليين عسكريين شاركوا في التحقيقات أكدوا واقعة تحطم الطبق الطائر ومقتل مخلوقات فضائية كانت على متنه.

اقرأ أيضًا: بالدليل العلمي.. الكشف عن زيارة مخلوقات فضائية لكوكب الأرض

 

برجاء تقييم المقال

الوسوم

صلاح الشتيوي

كاتب تونسيي كتب العديد المقالات في السياسة والبيئة والاقتصاد تم نشر اغلبها بجريدة الشروق الورقية و بعض المواقع العربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق