أخبار الخليج

ارتفاع الأصول الأجنبية السعودية

تبعا لدراسات الجدوي الاقتصادية في المنطقة عن طريق شركة مشروعك للاستشارات الاقتصادية أفادت التقارير بارتفاع صافي أصول المملكة العربية السعودية الأجنبية 2 في المئة مع نهاية شهر يونيو منتعشة بشكل طفيف من أدنى مستوى لها في أكثر من عقد، بدعم من ارتفاع أسعار النفط.

ووفقا للتقرير الشهري الصادر عن البنك المركزي، زاد إجمالي الأصول الاحتياطية بقيمة 34 مليار ريال الشهر الماضي، في حين كان صافي الأصول الأجنبية قد تراجع بشكل كبير عام 2020 حيث أدى انخفاض الدخل النفطي إلى تحويل 150 مليار ريال (تعادل 40 مليار دولار) من الاحتياطات إلى الصندوق السيادي للمملكة لتلبية خِطَّة الاستثمار التي أعلنها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وبلغ صافي الأصول الأجنبية حتى نهاية يونيو، أكثر بقليل من 515 مليار ريال سعودي، مقابل 488.1 مليار ريال في مايو الماضي، أي بارتفاع 27 مليار ريال. فيما ارتفع إجمالي الأصول الاحتياطية في البنك المركزي إلى 1.672 تريليون ريال بنهاية يونيو مقابل 1.639 تريليون ريال في الشهر السابق له.

وتتوقع “بلومبرغ” أن يؤدي ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة ثروات أكبر مصدر للنفط الخام في العالم في الأشهر المقبلة.

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

Ramy Shaalan

الرئيس التنفيذى لشركة مشروعك للاستشارات الاقتصادية والادارية وعضو بالعديد من الهيئات والمنظمات الدولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى