علوم وصحة

أهمية الرياضة وفوائدها

سنتكلم في مقال عن أهمية الرياضة وفوائدها، الرياضة و الصحة، أنواعها وطرق اختيار النشاطات الرياضية الأفضل لكل مرحلة من مراحل العمر.

كلنا يعرف الرياضة على أنها حركات لزيادة نشاط الجسم يتم تنظيمها وفقًا لبرامج معينة، أحيانا نجد تسميات عديدة في رياضة واحدة مثل القفز أو الوثب مثلا نجد القفز العالي، قفز بالزانة…. ،ونجد الجري او الركض، الماراثون وغيرها وفي السباحة نجد ركوب الأمواج والسباحة الحرة، الفراشة وغيرها …

اذا ذهبنا لأي قاموس وبحثنا عن شرح كلمة رياضة سنجد أن الرياضة هي نشاط بدني يخضع لقواعد معينة، ويمكن القيام به بشكل فردي أو جماعي، وهو اسم يطلق على نشاط بشري يزيد من سرعة نبضات القلب وتدفق الدماء الشرايين والمخ.

نجد أيضا أن الرياضة هي اسم من أسماء اللعب وأداء الحركات، هي السعي لتحقيق الإنجاز والفوز، وهي تمارين بدنية تخدم الجسد والعقل معا بشكل منظم وصحيح.

ماهي الرياضة

نعتقد جميعًا أننا نعرف ما هي الرياضة، لكن ما هي الرياضة بالضبط؟ هل الرياضة عندما أمارس مجهود وتعرق؟ هل يعتبر سيري إلى العمل يوميا وبانتظام رياضة، هل هذا كاف لأن أقول أنني رياضي؟

الرياضة هي في كل شيء مسألة وجهة نظر ودافع ورغبة. هذا هو السبب في وجود عدد هائل من الرياضات جماعية أو فردية، عدوانية أو لطيفة، بدائية او متطورة.
هل تعلم، على سبيل المثال لا الحصر، أن لعبة البوكر أو الشطرنج هي أيضًا جزء من رياضة العقل.
السؤال الحقيقي ماذا تعني لك انت الرياضة؟ وهل وجدت النشاط الذي يلائمك؟ وهل انت راض عن جسمك وقوة عضلاتك.

هنا يأتي دور مدربين مختصين رياضيين أساتذة وأطباء لنعرفك أي أنواع الرياضة هو الأفضل لك، لأنه من المستحيل أن لا تكتشف شيئًا لنفسك في كل هذه التخصصات الرياضية الفردية منها والجماعية.

رياضة فردية وجماعية

تعتبر رياضات المضرب مثل التنس والإسكواش وكرة الريشة والجولف …هي الرياضات الفردية الأكثر انتشارا.

أما الرياضات الجماعية فهي كثيرة ولها معجبين ومشجعين وتشتهر بتنظيم المنافسات القارية والعالمية مثل كرة القدم وكرة اليد ….

فنون الدفاع عن النفس

مثل الملاكمة والمبارزة والكاراتيه والجودو …

المركبات

رياضات السيارات (الفورمولا 1 والرالي كروس)، التجديف وسباق الدراجات النارية والهوائية ……و إلخ. تبدو القائمة هنا طويلة.

بعض الرياضات تكميلية لا يمكن للمرء أن يوصي بما يكفي من الرياضات التي تحفز نشاط القلب، مثل المشي أو الجري وركوب الدراجات الهوائية، بالإضافة إلى رياضات أخرى تبني العضلات.

يتطلب النشاط الرياضي مجهودًا بدنيًا و عقليًا ،لا يعتبر الجلوس على الأريكة والإمساك بالهاتف نوع من أنواع الرياضة، مهما كان الأمر صعب في بدايته لتكون قادرًا على تسمية نفسك رياضي، عليك النهوض والتحرك قليلاً والقيام بأشياء ليست جزءًا من أنشطتك اليومية الحالية.

ولأن الرياضة مهمة في حياة كل منا أوصت منظمة الصحة العالمية بـ:

• ممارسة الرياضة بداية من 5 إلى 17 عامًا: 60 دقيقة على الأقل يوميًا، نشاط متوسط ​​إلى مكثف يحفز قلب الطفل ونشاطه الذي يقوي الجهاز العضلي والعظام، على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
• من سن 18 فما فوق 150 دقيقة أسبوعيًا من النشاط المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط القوي وحتى 300 دقيقة في الأسبوع إذا كان المرء يهدف إلى زيادة الفوائد الصحية.

أنصحك بتجربة العديد من الرياضات للعثور على الرياضة التي تفضلها وتجد نفسك تميل لممارستها، لن تضطر إلى ممارسة رياضة واحدة طوال حياتك، لا تتردد في استشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة الرياضة.

لايوجد سن معين تتوقف فيه عن ممارسة الرياضة حيث يتغير جسمك على مدار الحياة ويتفاعل بشكل مختلف من 20 40 وحتى 70 عام هنا عليك أن تتكيف مع جسمك ولكن كن حذرًا من الممكن أن يسبقك أحد كبار السن في الركض يوما ما .. لكن هذا لا يعني أنك يجب أن تفقد دافعك وتتجنب أي نشاط بدني، بل على العكس! يشبه الجسم آلة تحتاج إلى التزييت بانتظام لجعلها تعمل بشكل أفضل الرياضة هي وقودك. تعلم أن تستمع إليه وتحافظ على نشاطك.

تجمع الرياضة بين كل هذا في نفس الوقت، فهي توفر لحظات لك ولجسمك و رفاهيتك. الآن ترى بشكل أكثر وضوحًا أهمية الرياضة وفوائدها.

هل تجد رياضة معينة جذابة؟ هل تحتاج إلى مزيد من المعلومات التفصيلية حول نشاط ما؟

اقرأ أيضا: فوائد الرياضة للصحة النفسية والجسدية

الرشيقة

احب الكتابة وقصاصات الورق صديقاتي ،اتوقف احيانا ثم اعود لانني اعشق القلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى