مال و أعمال

أعلى 9 وظائف دخلا للعمل المستقل في عام 2019

إذا كنت تفكر في العمل لحسابك الخاص بشكل حر، فيمكن القول بأن الآن هو الوقت المناسب للقيام بذلك. إن مصطلح ‘gig economy هو أحدث كلمة لها دوي عالي في الوقت الحالي، حيث يتحدث الجميع بحماس عن عدد الفوائد التي يحصل عليها كل من الموظفين والمنظمات باستخدام هذه الاداة.

وباستخدام شبكة الإنترنت وعدد من الأدوات الحديثة، من الممكن إتمام العمل على أساس العمل المستقل ــ أو العمل عن بعد ــ الذي لم يكن ممكنًا في السابق.

وبهذه الطريقة يتمكن الموظف الحر من اختيار العمل الخاص به وتنفيذه من أي مكان يختاره، وتوفير الوقت وتكاليف وسائل الإنتقال والمواصلات، وخلق توازن بين العمل والحياة من خلال “تصميم أسلوب حياة” يعتمد على العمل في الآوقات المختارة فقط و في الأماكن التي يختارها صاحب العمل المستقل.

وفي الوقت نفسه، تستفيد الشركات التي تتعاقد مع الموظف الحر من قدرتها على العمل مع محترفين من خارج مجموعة المواهب المحلية، ومن عدم الحاجة إلى إنفاق مبلغ كبير من المال، ومن توفير الرسوم الإدارية المرتبطة بتوظيف موظفين بدوام كامل.

والجزء الأفضل أنه في الواقع هناك الكثير من الوظائف المستقلة العالية الأجر المتاحة اليوم، فالعمل الحر الخاص لا يعني أن تصبح فناناً مناضلا ومكافحا، بل قد يكون أقرب الى كونه “نجما مطلوبا عبر الانترنت”.

وفيما يلي بعض أعلى الوظائف الحرة أجراً لعام 2019 (ليس بترتيب معين).

1- مطور الويب

ان تصبح مطوِّرا لشبكة الويب العالمية هي من نواح كثيرة المهنة الأمثل لشخص يسعى الى كسب المال عبر الانترنت.

فبالنسبة للمبتدئين، يشكل تطوير شبكة الإنترنت واحداً من أشكال التطوير “الأسهل” ــ حيث تكون العوائل في هذا المجال قليلة جدا.

وبطبيعة الحال، هناك بعض وظائف تصميم الويب التي تتطلب الكثير من المتطلبات والتي تتطلب ‘مطورين ذو خبرة عالية’ ، ولكن الغالبية العظمى من مهام تصميم المواقع على شبكة الإنترنت تميل إلى التركيز بشكل أكبر على التركيب والتعديل على الووردبريس، أو إنشاء مواقع بسيطة باستخدام القليل من HTML و CSS (وهي لغات ترميز المحتوى، بدلاً من لغات البرمجة الكاملة).

وإلى حد كبير يستطيع أي شخص أن يتعلم أساسيات التصميم البسيط للويب، ولا ينبغي أن يستغرق ذلك وقتاً طويلاً أو أي استثمار كبير.

وبالمثل، يمكن تصميم المواقع من أي مكان، بدون أدوات متخصصة، وعادة بدون تحديد موعد نهائي صارم.

والشيء الرائع، أن تصميم المواقع الالكترونية هو شيء لا يمكنك تصديق كميات الطلب عليه. حيث تدرك الشركات مدى الحاجة إلى موقع ويب مصمم جيدا، لكنها لا تعرف مدى سهولة بناء موقع ووردبريس.

وبالتالي فقد ينفقون 10000 دولار أو أكثر على موقع على شبكة الإنترنت، وقد يكون إلى حد كبير مجرد قالب معدل قليلاً. وحتى لو حاولت بيع الخدمة بسعر أقل، فستجد في كثير من الأحيان أن العديد من الشركات ستفترض أنها لن تحصل على أعلى الخدمات.

ويمكن لمطوِّر مواقع الإنترنت بسهولة ان يطلب ٦٠ دولارا اميركيا او أكثر في الساعة! كل هذا من دون الحاجة إلى أي مهارات يصعب الحصول عليها.

2- المبرمج

ويمكن أيضا للمبرمج الكلي (يتعامل مع جميع انواع البرمجة) أن يكسب الكثير من المال، وإن كان نطاق الخدمات المقدمة في هذه الحالة أوسع قليلا من ذي قبل، إلا أن متوسط الربح قد يكون أقل قليلا.

ومرة أخرى، أصبح المبرمجون الآن مطلوبين بشدة. فالمزيد والمزيد من الشركات تقدم الآن خدمات على الإنترنت، وتطبيقات أكثر اعتماداً على البرمجيات الداخلية للتعامل مع الكثير من المهام. والتشغيل الآلي، حيث يحلون الأن محل نسبة كبيرة من القوة العاملة، وبكونك مبرمجا، يمكنك أن تضمن أنك على الجانب الرابح علي مدار التاريخ.

كما أن بعض أنواع لغات البرمجة تكون أكثر ربحا من غيرها على سبيل المثال، لذا ينبغي ان تفكروا في اللغة التي تتعلمونها. فبعض اللغات الأكثر طلبًا لأصحاب العمل هي Java و Python و Kotlin و C ++، كما يمكن أن تكون المهارات الأخرى، مثل الإلمام بـ SQL، مفيدة للغاية.

ومن الجيد أيضا محاولة فهم أساسيات التعلم الآلي (Machine Lerning) والتلاعب بالبيانات الضخمة (Big Data) ومعالجتها وهذه الوظائف ستزيد الطلب عليها في المستقبل.

والحصول على عمل حر في مصرف او شركة كبيرة تسعى الى تحسين ادارة البيانات الخاصة بها يعتبر فرصة جيدة ومن المحتمل ان تحصل على راتب كبير. إلا أن المتوسط يناهز عموما 35 دولارا في الساعة.

3- مسوّق الإنترنت

توصي شخصيات مثل Tai Lopez بالتسويق عبر الإنترنت باعتباره المسار الأسرع إلى الثروة على شبكة الإنترنت.

والمسوّق على الإنترنت هو شخص يحاول مساعدة العلامة التجارية أو الشركة للوصول إلى جمهور أكبر على الإنترنت، وهو ما ينطوي في كثير من الأحيان على مزيج من SEO (تحسين هندسة البحث)، وتسويق المحتوى، والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتسويق عبر البريد الإلكتروني، وغير ذلك الكثير.

والمسوّق على الإنترنت ذو قيمة عالية لأي عمل تجاري، إذ يمكن أن يساعدهم على الوصول إلى آلاف العملاء أو المستهلكين الآخرين. وتدرك الآن المزيد والمزيد من الشركات قيمة هذا التسويق، وبالتالي فإن المسوقين يزداد الأن الطلب عليهم. ويمكنهم عادة أن يتقاضوا 50 دولارا في الساعة، وإن كان بعضهم سيتقاضى أكثر من ذلك بكثير.

4- الترجمة

إن تعدد اللغات كانت دائما ميزة كبيرة. وهذه الميزة تنمو الأن في عصر الانترنت لأن الإنترنت يساعد في فتح فرص دولية ضخمة جديدة أمام الشركات. وبصفتك مترجما، فإن عملك سيكون ترجمة صفحات النص أو الصوت أو غيره من أنواع المحتوى.

ومع ذلك، قد تتمكن انت ايضا من إيجاد عمل كمترجم مباشر مما يساعد على تسهيل التواصل بين شخصين أو أكثر لا يتكلمون اللغة نفسها.

وإذا كان بإمكانك التحدث بلغات عديدة، فعليك عندئذ أن تدرك قيمة الانترنت في تلك المهارة وأن تفكر بقوة في البحث عن عمل في هذا المجال. حيث ستكون قادراً على جني 40 دولاراً في الساعة أو أكثر في بعض الحالات.

5- أخصائي أمني

وثمة موضوع آخر يتصدر حاليا عقول أصحاب الأعمال وهو الأمن الإلكتروني و أمن الشبكات. ومع العديد من الاختراقات العالية والهجمات البارزة، بات من المهم أكثر من أي وقت مضى حماية البيانات. وكأخصائي أمني، ستكون مهمتك هي المساعدة في الحفاظ على سلامة البيانات عن طريق إسداء المشورة للشركات بشأن أفضل الطرق لحماية البيانات، والبحث عن مواطن الضعف في المواقع الشبكية وغيرها من الأشياء، والتشاور بشأن أفضل السبل للمضي قدما.

وستكون هناك دائما حاجة إلى هذا النوع من الخدمات للأعمال التجارية، حيث سيبدو أنهم يخاطرون مخاطرة كبيرة بعدم ضمان أقصى قدر من أمن تكنولوجيا المعلومات.

وهذا القطاع يبحث فقط عن النمو، لذا إذا فهمت تكنولوجيا المعلومات (IT)، فإن التسويق لأنفسكم كأخصائي أمني يمكن أن يكون استراتيجية كبيرة، ويمكنك أن تكسب في هذا المجال حوالي 50 دولار في الساعة.

6- خبير قانوني

الآن يقوم العديد من المحامين، والمحررين القانونين، وخبراء الخدمات القانونية بلفت الأنظار اليهم من أجل الحفاظ على المزيد من دخلهم وأجورهم وإلغاء الحاجة إلى أطراف ثالثة. فالمشورة القانونية مهنة متخصصة للغاية و هو شيء لا يمكنك الحصول عليه في أي مكان.

وهو أيضا شيء يمكن إيصاله عن بعد، مما يفسر لنا العدد المتزايد من المتخصصين القانونين الذين يعرضون الخدمة بهذه الطريقة

وعلى العكس تماما من تطوير وتصميم صفحات الانترنت، فهذا النوع من العمل لا يمكن لأي شخص ان يأخذه ويبدأ بيعه. وأفضل فرصة للنجاح في هذا المجال هي أن يكون لديكم خبرة جيدة في العمل مع شركات معروفة. وقد تكون قادراً على إحضار زبائنك معك من هذه الشركات.

وأتوقع أن تكسب في أي مكان في هذا المجال من 70 دولار إلى 120 دولار

7- تحرير الفيديو

وتحرير الفيديو خدمة أخرى تحظى بشعبية متزايدة بسبب تأثير الإنترنت على الأعمال التجارية. حيث إن فيديوهات اليوتيوب، أو الفيديوهات التي تشرح شيئا ما، من الممكن أن تحدث فارقاً كبيراً في الانطباعات الأولى لشركة ما.

ولكن من أجل إنتاج فيديو عالي الجودة ويكون بارز، فسوف تحتاج إلى استخدام محرر فيديو جيد ومشهور وأدواته معروفة مثل Adobe Premiere Pro.

حيث يكسب محررو الفيديو حوالي 35 دولارا في الساعة

8- الكتابة

الكتابة هي نوع آخر من العمل الحر الذي يمكن لأي شخص القيام به نظريا، مع ممارسة بسيطة. وعلى الرغم من أنك ستحتاج إلى طريقة كتابية خاصة، وإتقان للغة العربية، فليس هناك حاجة إلى أدوات متخصصة لأداء هذه المهنة.

والكتابة كعمل حر يمكن أن تأخذ عدة أشكال، فقد تكون كاتبا للمحتوى على سبيل المثال وتكتب تدوينات ومقالات للمواقع الشبكية، أو قد تكون كاتبا ومؤلفا وتكتب النصوص الإعلانية، وتدوينات مع مراعة ال SEO، ونشرات صحفية، وما شابه

أما بالنسبة لمعدلات الارباح، فقد تتفاوت هذه المعدلات بشكل كبير. فإذا حصلت على مقالة في مجلة مرموقة قد تكسب مئات الدولارات غير أن كتّابا آخرين لن يكلفوا سوى بضعة دولارات عن كل مائة كلمة، وسيحاولون اخراج قدرتهم قدر استطاعتهم. هل هذا شيء مشوق؟ وبما أنك كاتب، سيرتبط دخلك مباشرة بحجم عملك ومدى براعتك فيه. أتحتاج المزيد من المال؟ اكتب أسرع وبجودة عالية.

والكاتب يمكن أن يكسب حوالي 50 دولار في الساعة في معظم الحالات.

9- المعلق الصوتي

وأخيرا، يتعين على ممثلي الصوت ببساطة أن يعرضوا صوتهم على السيناريو، وقد يدفع اليك في بعض الأحيان نحو 50 دولارا مقابل هذه الخدمة. وهناك عدد متزايد من المشاريع المتاحة اليوم والتي تتطلب التعليق الصوتي ــ بدءا من الأفلام المعتادة، والبرامج الإذاعية، والإعلانات، إلى الأشكال الجديدة مثل الفيديو على اليوتيوب، والبث الصوتي الرقمي (البودكاست)، والكتب الصوتية.

ويمكنك حتى أن تجد معلقين صوتيين على (Fiverr) يربحون كمية مدهشة من المال.

قد يبدأ الأجر قليلاً، ولكن مع اكتساب السمعة الحسنة والخبرة، فقد يصل سعره بسهولة من 30 دولار الى 40 دولاراً في الساعة.

هذه ليست سوى بعض من الوظائف الحرة الأعلى أجرا، ولكن هناك العديد من الخيارات الأخرى. ابحثوا عن شيء تحبونه، افعلوه بشروطكم، واحصلوا على أجر جيد مقابل ذلك!

يمكنك ترك تعليقا بأي عمل حر مناسب لك؟

أقرأ أيضا: لماذا العمل كمستقل لا يناسب الجميع؟

برجاء تقييم المقال

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق