علوم وصحة

أعراض وأنواع مرض الوردية وعلاجه بالطرق الطبيعية

مرض الوردية هي حالة جلدية شائعة، و يتطور بشكل شائع خلال سنوات المراهقة أو العشرينات من العمر ثم يمكن أن يصبح أسوأ في الثلاثينيات أو الأربعينيات. لا يزال سبب العد الوردي غير مفهوم تماما، على الرغم من وجود العديد من العوامل المساهمة.

العد الوردي هو نوع من الالتهابات التي تظهر على شكل طفح جلدي، على غرار الطفح الجلدي و البثور الأخرى التي تسبب منطقة حمراء وحساسة وملتهبة. تحدث الطفح الجلدي بسبب التهيج والحساسية والالتهابات والأمراض الكامنة والعيوب الهيكلية للجلد، بما في ذلك انسداد المسام أو خلل في الغدد الدهنية. الوردية تشبه في طبيعتها الأنواع الأخرى من الطفح الجلدي، بما في ذلك حب الشباب والتهاب الجلد و الأكزيما وخلايا النحل والنخالية والصدفية.

علامات وأعراض مرض الوردية

  • احمرار في الوجه وخاصة تجاه المنتصف في الخدين والأنف
  • “الأوردة العنكبوتية” والتي تظهر الأوعية الدموية المكسورة
  • تورم وألم في الجلد
  • البشرة الحساسة التي تتفاعل بسهولة مع الشمس ومنتجات العناية بالبشرة والشعور بالحرارة أو التعرق
  • لاذع وحرقان في الجلد
  • جلد جاف، خشن، حكة أو متقشر
  • احمرار خجلا بسهولة عند الإحراج
  • البثور التي تشبه حب الشباب والجلد الدهني بشكل مفرط
  • مسام كبيرة وواضحة وملتهبة
  • بقع مرتفعة من الجلد تسمى اللويحات
  • نسيج وعر على الجلد
  • أجزاء من الجلد تتكاثف، خاصة حول الأنف (ولكن يمكن أن تظهر أيضا على الذقن والجبهة والخدين والأذنين)
  • حساسية الجلد حول العينين، بما في ذلك المظهر المائي أو المحتقن، الاحمرار، الجفاف، الحكة، الحساسية للضوء، عدم وضوح الرؤية، الخراجات والألم

يمكن أن يبدأ العد الوردي كطفح جلدي صغير أو بقعة من النتوءات أو الاحمرار، قبل أن ينتشر ويصبح أكثر شدة. الحالة ليست معدية، وفي كثير من الأحيان، يمكن أن تظهر الأعراض وتختفي اعتمادا على مدى الشعور بالتوتر والإرهاق، سواء كنت تقضي وقتا طويلا في الشمس أم لا، وإذا كان نظام الغذائي يتسبب في حدوث أي تفاعلات مناعية ذاتية. لا يتفاقم الأمر بالضرورة بمرور الوقت ويمكن أن يظل كثير من الناس ثابتًا نسبيًا لسنوات عديدة إذا لم يتم اتخاذ الخطوات اللازمة لحل الأعراض.

مرض الوردية

أنواع مرض الوردية

يوجد في الواقع أربع أنواع فرعية مختلفة من العد الوردي، على الرغم من أن بعض الأشخاص قد تظهر عليهم أعراض من أكثر من نوع فرعي واحد في كل مرة. الأنواع الأربعة للوردية هي:

النوع الفرعي  (العد الوردي الحمامي الوعائي): يتميز باحمرار الوجه واحمرار الأوعية الدموية المرئية (النوع الفرعي الأكثر شيوعا).

النوع الفرعي  (الوردية الحطاطية البثرية): يتميز بحساسية وحساسية تشبه حب الشباب (أكثر شيوعا بين النساء في منتصف العمر)، إلى جانب الاحمرار المستمر.

النوع الفرعي (الوردية النفاذة): يتميز بالانتفاخ واحتباس السوائل (الوذمة) وسماكة الجلد (خاصة حول الأنف أو فيمة الأنف) واحمرار وأعراض مختلفة من أنواع فرعية أخرى

النوع الفرعي  (العد الوردي العيني): يتميز بوجود العد الوردي حول العينين.

الأسباب

لا يزال الخبراء الطبيون لا يعرفون بالضبط سلسلة التفاعلات التي تسبب الوردية، ولكن نظرا لأنه يبدو أنها ناجمة عن ارتفاع مستويات الالتهاب وفرط نشاط الجهاز المناعي إلى حد ما، باتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات (ربما يشمل بروتوكول من نوع المناعة الذاتية) يساعد العديد من الأشخاص على التحكم في شدة أعراضهم.

خيارات علاج مرض الوردية الطبيعية

تحديد أي محفزات في نظام الغذائي

مرض الوردية

أفضل الأطعمة لشفاء مرض الوردية تشمل:

الخضار والفواكه: تحتوى على مركبات مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة لتقليل الإجهاد التأكسدي وأضرار أشعة الشمس والفيتامينات والمعادن التي تساعد في إعادة بناء خلايا الجلد الصحية. تعتبر الخضروات الورقية والفواكه والخضروات ذات اللون البرتقالي و الأصفر مفيدة بشكل خاص لأنها توفر الكاروتينات التي تقاوم الضرر الناتج عن التعرض لأشعة الشمس.

الدهون الصحية: يمكن أن يساعد زيت جوز الهند وزيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات والبذور (مثل بذور الكتان وبذور الشيا) في تقليل الالتهابات الجهازية داخل الأمعاء. هذه أيضا مهمة للمساعدة في إدارة الإجهاد والإنتاج المناسب للهرمونات. 

البروتينات: يحتاج الجهاز المناعي إلى بروتين عالي الجودة كافٍ ليعمل بشكل صحيح، ولكن من المرجح أن تثير بعض الأنواع ردود فعل أكثر من غيرها. الأسماك  مثل السلمون المليء بالفوائد (التي توفر أحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات)، والمنتجات الحيوانية.

الأطعمة والأعشاب المضادة للالتهابات:  يساعد  الكركم والزنجبيل والثوم والبصل والخضروات الصليبية (مثل البروكلي والملفوف والكرنب الأخضر وما إلى ذلك) والجزر والطماطم والشاي الأخضر على وجه التحديد في مكافحة التهاب الجلدية.

تشمل الأطعمة التي تريد تجنبها المصاب بالوردية ما يلي:

أي شيء يسبب الحساسية و تشمل بعض المواد المسببة للحساسية الشائعة: الغلوتين، المكسرات، المحار و المأكولات البحرية، منتجات الألبان أو البيض (ولكن يمكن أن تحدث الحساسية بالفعل بسبب أي طعام مثل خضروات الباذنجان، ونوع من الفاكهة ذات النواة، والحمضيات، وما إلى ذلك).

المشروبات التي تحتوى على الكافيين تؤدي إلى تفاقم أعراض الوردية لدى بعض الأشخاص.

السكر والأطعمة المصنعة.

الأطعمة المقلية والدهون المتحولة والزيوت المهدرجة والزيوت النباتية المكررة التي تحتوي على نسبة عالية من أوميغا 6 هي مواد مسببة للالتهابات.

نصائح للحماية من مرض الوردية

ضع واقي من الشمس بانتظام على المناطق الحساسة من الجلد (خاصة الوجه). 

استخدام المرطبات الطبيعية ومستحضرات التجميل التي تحتوى على الزيوت مثل زيت جوز الهند أو الصبار.

اقرأ أيضا: التخلص من سموم الكبد بخطوات بسيطة

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى