علوم وصحة

منها أطعمة وتمارين.. هذه أبرز الوسائل الفعالة لتقوية ذاكرتك

كثير من الناس يرى أن الذاكرة ماهي إلا عامل وراثي فقط، وإن وسائل تقوية الذاكرة ماهي إلا مصطلح لا وجود له على أرض الواقع، فما هي الحقيقة وراء هذا الأمر؟

تُعرف الذاكرة على أنها قدرة الدماغ على استرجاع المعرفة والأحداث الماضية، وتُقسم إلى ذاكرة طويلة الأمد وقصيرة الأمد، حيث تسترجع الذاكرة قصيرة الأمد الأحداث التي حدثت حديثاً، بينما تختص الذاكرة طويلة الأمد باسترجاع الأحداث القديمة.

ومن الجدير بالذكر أنه مع التقدم بالعمر قد تقل كفاءة الذاكرة؛ حيث يحتاج الإنسان إلى وقت أطول ليتذكر الأحداث، قد يكون هذا نتيجةً لخللٍ إدراكي خفيف، أو ربما قد تكون المشكلة أخطر من ذلك، وقد يكون السبب هو الإصابة بمرض الزهايمر الذي ينتج عن تلف بعض خلايا المخ المسئولة عن تنظيم الذاكرة، أو قد يكون النسيان بسبب أمراض أخرى كالخرف، أو الاكتئاب، وقد يعود لوجود بعض الأورام في المخ، أو الإصابة بالسكتات، أو التعرّض لإصابات في الرأس، وغيرها من المسبّبات.

وسائل تقوية الذاكرة

1- أغذية لتقوية الذاكرة

1- الأسماك الدهنية: تتكون الدماغ البشرية من نسبة كبيرة من الخلايا الدهنية تتراوح بين 50-60%، تتكون هذه النسبة من كمية كبيرة من مجموعة دهون صحية تسمى أوميغا-3؛ ولذلك يعد تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا-3 مصدرًا أساسيًا لزيادة قوة الخلايا المكونة للدماغ، حيث تعمل هذه الأحماض على بناء الخلايا العصبية والدماغية، وإبطاء تدهور الحالة العقلية الناتجة عن التقدّم في العمر، والتقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، ومنها: الأسماك الدهنية كالسردين، والسلمون، وسمك التروتة.

2- القهوة: تحتوي القهوة على مضاد أكسدة مفيد للدماغ يسمي الكافيين، ويمكن أن يساهم تناولها على المدى البعيد في تقليل خطر الإصابة بأمراض الجهاز العصبي، كالزهايمر ومرض شلل الرعاش، ومن ناحيةٍ أخرى فإن للكافيين دور في زيادة اليقظة من خلال تنبيه الدماغ، عن طريق تقليل نشاط الناقل العصبي الأدينوسين، وتحسين المزاج عن طريق تحفيز الناقل العصبي السيروتونين، وزيادة القدرة على التركيز.

3- الشاي الأخضر: يساعد الكافيين الموجود في الشاي الأخضر على تحسين الأداء، والتركيز، واليقظة، والذاكرة، كما أنه يحتوي على الحمض الأميني الثيانين، والذي يمتلك القدرة على اختراق الحاجز الدموي الدماغي، وزيادة نشاط الناقل العصبي المسمى بحمض الغاما-أمينوبيوتيريك، وبالتالي فإنه يزيد الشعور بالاسترخاء، ويقلل القلق، وبالإضافة إلى ذلك فإن الشاي الأخضر يحتوي على مضادات الأكسدة ومركبات البوليفينول، ويمكن أن تقلل هذه المركبات من خطر الإصابة بالزهايمر ومرض الشلل الرعاش، كما تحمي الدماغ من تدهور الحالة العقلية الناتجة عن التقدم في السن.

4- البروكلي: يحتوي البروكلي على المركبات النباتية كمضادات الأكسدة، كما يحتوي على كميات عالية من فيتامين “ك” الذي يساهم في تكوين الشحميات السفينجولية، وهو نوع من الدهون الموجودة في الدماغ، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن زيادة الكميات المتناولة من فيتامين ك قد يساهم في تحسين الذاكرة.

5- التوت الأزرق: يحتوي التوت على مركبات الأنثوسيانين، والتي تمتلك تأثيراً مضاداً للأكسدة والالتهابات، وتعمل مضادات الأكسدة على محاربة الالتهاب والإجهاد التأكسدي اللذين يمكن أن يسببا شيخوخة الدماغ والأمراض التنكسية العصبية.

6- البرتقال: يساعد فيتامين ج الموجود في البرتقال على تقليل خطر الإصابة بتدهور الحالة العقليّة، ومرض الزهايمر، كما أنه يقي من التلف الذي يمكن أن ينشأ في خلايا الدماغ.

7- الحبوب الكاملة: يساعد تناول المعكرونة، والخبز المحضرين من الحبوب الكاملة، والأرز البني، على تقوية الذاكرة، من خلال تزويد الدماغ بالطاقة.

8- بذور اليقطين: حيث تساعد مضادات الأكسدة الموجودة فيها على حماية الدماغ من التلف، كما تحتوي على الزنك الذي يلعب دوراً في نقل الإشارات العصبية، والماغنسيوم المهم للذاكرة والقدرة على التعلم، والنحاس الذي يساعد على التحكم بالإشارات العصبية، والحديد الذي قد يؤدي نقصه في الجسم إلى الإصابة بخلل في وظائف الدماغ.

9- الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة والكاكاو على مركبات الفلافونويد، ومضادات الأكسدة، والكافيين، وتساهم هذه المركبات في تعزيز صحة الدماغ.

10- المكسرات: فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول المكسرات قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض العصبية، وتحسين الإدراك.

11- الكركم: يحتوي الكركم على مادة الكركومين الذي يستطيع اختراق الحاجز الدموي الدماغي، أي أنه يستطيع الوصول إلى الدماغ وتوفير الفوائد الصحية له، ومن الجدير بالذكر أن الكركومين يعد من مضادات الأكسدة والالتهابات، كما أنه يساهم في تحسين ذاكرة المصابين بالزهايمر.

2- تمارين لتقوية الذاكرة

يمكن القيام ببعض التمارين الذهنية التي من دورها تحسين الذاكرة ومنها:

1- عد درجات السلم عند صعوده أو هبوطه.
2- اختر لونًا من الألوان وقم خلال اليوم بملاحظة جميع الأشياء التي تحمل نفس اللون، وحاول استرجاع الأشياء الملونة في خيالك.
3- قراءة الكتب والمقالات.
4- محاولة حل المسائل الحسابية.
5- ممارسة الشطرنج.

زر الذهاب إلى الأعلى