علوم وصحة

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك هذا في حالة الإفراط في تناولها بشكل يجعل أضرارها التي تحصل عليها من وراء استهلاكها أكثر بكثير من فوائدها التي يمكنك تحصيلها.

الركيزة الأساسية التي يجب أن تعتمد عليها لتناول الطعام هي الاعتدال في تناوله حتى تستطيع أن تستفيد منه حقًا، حتى ولو كان هذا الطعام الخضار، أو الاسماك. 

في حين أن معظم الناس يمكن أن يستفيدوا من زيادة تناولهم للأطعمة الصحية، فمن الممكن أن المبالغة في ذلك عن طريق تناول أطعمة معينة مرارًا وتكرارًا معظم أيام الأسبوع لن يكون جيدًا. إليك في التقرير التالي أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك.

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

الخضروات الصليبية

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

الخضروات الصليبية قد يعتقد الجميع أنها رائعة داخل أي نظام غذائي، فبجب اختيار طبقك مكون من البروتين والكربوهيدرات يجانب الخضروات، وأن يكون الجانب الأكثر للخضروات، مثل الملفلوف، والبروكلي، والقرنبيط، وغيرها من الخضروات التي تندرج تحت الفصيلة الصليبية.

بالرغم من أن اللفت، والقرنبيط، وغيرها من الخضروات الصليبية رائعة في أي نظام غذائي، وتمد الجسم بالعديد العناصر الغذائية، مثل الألياف الغذائية، وحمض الفوليك، وفيتامين K، ولكن الإفراط فيها من الممكن أن يكون غير مريح بالنسبة لجهازك الهضمي،حيث أنها تحتوي على ألياف عالية الذوبان، والتي تساهم في إنتاج الغازات، بسبب أن استهلاكها الكبير يؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتداخل الخضروات الصليبية مع كيفية استخدام الغدة الدرقية لليود، والذي يساعد جسمك على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ويلعب دورًا مهم في نمو العظام والدماغ أثناء الحمل والرضاعة.

الأفوكادو وزيت الزيتون

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية بشكل عام كالأفوكادو، وزيت الزيتون، والمكسرات تتضمن نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي يمكن أن تساعد في تحسين الكوليسترول وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

لكنها على الجانب الآخر مليئة بالسعرات  الحرارية التي تتراكم بسرعة داخل الجسم، لذا، فإن الإفراط فيها قد يؤدي إلى الإصابة بالسمنة في حين أنك قد تكون تستخدمها من أجل تخفيض الوزن مثلًا.

على سبيل المثال، تحتوي حبة أفوكادو واحدة على حوالي 322 سعرة حرارية. بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من العلامات التجارية للمكسرات المعبأة مملحة بملح الطعام العادي، وأحيانًا منقوعة في الزيت النباتي، وهذا يمكن أن يتسبب في ارتفاع ضعط الدم، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

عصير الليمون

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

هناك العديد من الوصفات التي تشير إلى ضرورة تناول عصير الليمون في الصباح الباكر لخفض الوزن، أو في المساء. صحيح أن عصير الليمون منخفض السعرات الحرارية، كما أنه منخفض السكر، ويمكن أن يساعدك في شرب كميات من الماء أكثر، لكن الليمون حامضي، ويمكن أن يتلف مينا الأسنان ويجعلك أكثر عرضة للتسوس.

أيضًا، يجب أن تقلل من الفواكه الحمضية الأخرى، بما في ذلك البرتقال، والليمون، والطماطم، والعصائر الخاصة بهم.

الزبادي المنكه

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

الزبادي وجبه خفيفية مليئة بالمغذيات، ومن السهل العثور عليها، وتناولها دون حاجة لأي تحضير مسبق، ولكن ليس كل الزبادي الموجود في السوق جدير بالشراء، لأن هناك العديد من العلامات  التجارية التي تستخدم السكر المضاف في الزبادي، لجعل طعمه حلو أكثر كما يحدث في الزبادي المنكه.

صحيح أن هذا قد يكون بديل صحي أفضل عن الحلويات يمدك بالطعم الحلو، ولكن الإفراط فيه قد يكون مضر بالوزن، وهذا لأن علبة واحدة من زبادي الخوخ قليل الدسم، على سبيل المثال، تحتوي عادةً على 10 جرامات من السكر المضاف، في حين أن الكمية الصحية المتاحة من السكر يوميًا للنساء هي 25 جم، والرجال 36 جم كحد أقصى.

لهذا ينبغي اختيار الزبادي العادي قليل الدسم بدلاً من، ذلك وإضافة المغذيات الخاصة بك عليه، مثل الفواكه والمكسرات. أو الاعتماد على الزبادي اليوناني مثلًا، فهو يحتوي على ما يقرب من 20 جرامًا من البروتين لكل سبعة أوقيات مقابل حوالي نصف هذه الكمية في الزبادي العادي

الشوفان الفوري

أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك

الشوفان من أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك  فهو يحتوي على الألياف المفيدة، والمغنيسيوم، والزنك، ولكن هناك علامات تجارية تضيف لشوفان الفوري كمية من السكر.

على سبيل المثال، تحتوي علبة شوفان كويكر الفوري مابل على 12 غرامًا من السكريات المضافة. لذا بدلًا من ذلك اعتمد على الشوفان العادي، وليس سريع التحضير.

لتحضيره قم بمزج نصف كوب من الشوفان العادي الخام، ونصف كوب من منتجات الألبان أو السوائل، واخلطها ثم ضعها في الثلاجة. في الصباح، ضع عليها الفاكهة أو ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني.

كانت هذه أبرز التفاصيل المتعلقة بـ أطعمة صحية ولكنها تهدد صحتك وكما فهمنا من السابق نحن لا نمنعك من تناولها، ولكن أحذروا من الإفراط فيها.

هبة الفلاج

هبة الفلاح كاتبة، ومحررة إلكترونية مع خبرة عملية تمتد لأكثر من 7 سنوات، أعشق الكتابة منذ أن كان عمري 11 عام لذا، عملت كمحررة صحفية لبعض الوقت، وحاليًا اتجهت لمجال الكتابة الإلكترونية، أعشق الكتابة في كل المجالات بلا استثناء، هدفي الأساس هو أن أقدم تجربة قراءة جيدة للزائر يستفيض بها من المعلومات دون الشعور بالملل.....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى