رياضة

أشرف داري يتحدث عن معاملة الناصيري له والعروض الأوروبية التي تنهال عليه

يواصل اللاعب الدولي المغربي ومدافع نادي الوداد الرياضي المغربي، أشرف داري تداريبه الإنفرادية بعد تعافيه من الإصابة الخطيرة التي كان قد تعرض لها في ديربي الدار البيضاء أمام الرجاء الرياضي، اللاعب بات جاهزا للعودة من جديد للدفاع عن القلعة الحمراء أفريقيا ومحليا، وينتظر نهاية الحجر الصحي وعودة تداريب النادي الجماعية ليعود بشكل رسمي ويشارك رفاقه بالفريق التداريب الجماعية، اللاعب ظل مساندا من طرف مكونات النادي وجماهيره العظيمة، الأمر الذي جعله يتقدم بالشكر إلى رئيس نادي الوداد سعيد الناصيري على مساندته له ودعمه طيلة الأزمة التي مر بها.

مدافع الوداد الرياضي المغربي والمنتخب أشرف داري، أكد مدى دعم الفريق له في فترة لم تكن سهلة عليه وعلى الفريق الأحمر نفسه، اللاعب الشاب ومن خلال استضافته من طرف أحد الصحفيين عبر المباشر في منتدى الأنستغرام، حيث توجه بكامل الشكر لرئيس نادي وداد الأمة سعيد الناصيري، مؤكدا الساندة المادية و المعنوية التي قدمها له خلال الفترة الصعبة التي عاشها،بعد تلقيه إصابة مقلقة في لقاء الديربي، بعد تدخل لا رياضي من لاعب الرجاء الرياضي، الكونغولي فابريس نغوما، ما جعل الكثيرون يعلنون نهاية المسيرة الكروية لمدافع الوداد.

اللاعب أشرف داري أكد أنه استعاد عافيته وجاهزيته، بعد برنامج الحصص المكثفة التي خضع لها خلال الأسابيع الماضية، تحت الأطر الطبية التي أشرفت على العملية، وأنه ينتظر الضوء الأخضر من الجهاز الطبي ليكون متاحا كخيار استراتيجي في دفاع القلعة الحمراء، الذي ظل النقطة السوداء بعد إصابته، وعليه سيكون على المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو العارف بإمكانات اللاعب توظيفه إلى جانب الدولي العاجي الشيخ كومارا في مباريات دوري أبطال أفريقيا لهذا العام أمام الأهلي المصري، أو ما تبقى من مباريات الدوري المغربي للمحترفين الذي سيعود إلى الدوران منتصف يوليوز المقبل.

لاعب الوداد تحدث عن العروض التي كانت قد تقاطرت عليه قبل الإصابة من دوريات أوروبية، بحيث سبق و أن توصل بالعديد منها بعد تألقه مع النادي الأحمر في دوري الأبطال الموسم الماضي، و أضاف المدافع الشاب عزمه البقاء في الوداد لأطول فترة ممكنة، وخاصة وأن الجماهير الودادية تنتظر منه الشيء الكثير، و أنه فعلا تلقى عروضا رسمية من أندية رين الفرنسي و الزمالك المصري ثم غلطسراي التركي، وكلها قوبلت بالرفض من طرف إدارة الوداد الرياضي لحاجتهم الماسة لخدماته و الذي لم يستعجل مغادرته للنادي، خلال الفترة الحالية، لكن حلمه الذي يراوده دوما هو اللعب على أعلى مستوى بالقارة الأوروبية، كسلفه الودادي السابق نوالدين النيبت عميد أسود الأطلس السابق.

تجدر الإشارة إلى أن لاعب الوداد الرياضي المغربي أشرف داري إستطاع في وقت قصير أن يضمن لنفسه التواجد بين أسماء لامعه في دفاعات المنتخب الوطني المغربي الأول، وينال بذلك ثقة البوسني وحيد حليلوزيتش، والأكيد أن عودته إلى مستواه سيريح نادي الوداد ومدربه.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق