مدونات

أسرار النجاح على درب الفشل

كل شيء يبدأ عندما تؤمن بالشيء، تحلم بتحقيقه وإرادتك أن تكون بذلك المكان، بذلك المنصب ذا المعاش المتوسط قليل التعب والكثير من الارتياح.

في الواقع لا يوجد قصة نجاح لأننا ننجح في كل قصة رغم الفشل. النجاح ليس الفوز فقط والحصول على الشهادات العالية. النجاح هو ما بعد المحاولة والفشل، فالفشل هو جزء لا يتجزأ من النجاح وهو إعادة المحاولة في كل مرة تفشل بها العمل الجاد والشاق والتعب للوصول الى الهدف.

لن تتعب طالما أن تعمل على هدفك وحلمك، فأنا أفضل العمل على مشروعي لاثنا عشر ساعة بدلا من العمل ثماني ساعات على مشروع رئيسي في العمل. النجاح ليس فقط النجاح المدرسي فإنني أؤمن أن المدرسة لن تعطيك سوى عملا بالراتب نفسه لأربعين سنة.

تعليمك الذاتي والإصرار هو الذي سوف يوصلك الى النجاح. انظر إلى الغيوم واسترجع بذاكرتي قليلا؛ ها أنا الفتاة ذات الاثنا عشر عاما أنظر إلى مستقبلي وأهدافي مشاريعي القادمة. بدأت قصتي عند الدخول إلى مسابقة التفكير التي أقامتها المدرسة لاختيار الطلاب الذين سوف يمثلونها في المسابقة اللوائية. عملت كثيرا بعد المدرسة، قبل النوم وفي كل مرة اعمل بها ازداد شجاعة اكثر وإرادة، بالفعل دخلت المسابقة ونجحت بتخطي جميع مراحل القبول والدخول إلى فريق المدرسة، واكملت مسيرتي بالتقدم وانجاز الكثير من العمل، زاد التعب واقترب موعد المسابقة اللوائية، كان حماسي هائلا وخوفي من عدم النجاح والفشل، ذهبت لوحدي مع الفريق ومثلت مدرستي بأحسن شكل. وفزنا في المرتبة الأولى وانتقلنا الى الدولية، لن اخبركم بالنتيجة ولكن كونوا على صواب اني كتبت اكبر نجاح في حياتي. وآمنوا دائما أن درب النجاح شاق ومتعب مليئ بالشوك والسقوط والفشل.

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"
زر الذهاب إلى الأعلى