أخبار عالمية

أسباب ظهور الحفرة الغامضة في سيبيريا .. هل حدث انفجار أم بسبب تغير المناخ؟

تداولت الأنباء خبرًا عن اكتشاف هذه الحفرة التي تظهر في الصورة بعمق 164 قدم في سيبيريا في منطقة التندرا القطبية. وقد حيرت هذه الحفرة العلماء لمحاولة معرفة سبب ظهورها.

يشار إلى أن هناك طاقم تصوير روسي هو الذي لاحظ الحفرة عن طريق الصدفة في وقتٍ سابق من هذا الصيف، أثناء تحليقهم فوق شبه جزيرة يامال في سيبيريا. ولهذا زار مجموعة من العلماء مكان هذه الحفرة في سيبيريا. وبناءً على عدد من الأبحاث أشار الفريق البحثي إلى أن هذه الحفرة تشكلت على الأرجح بسبب انفجار ضخم ناجم عن تراكم الميثان تحت الأرض، وهي عملية تعرف باسم البراكين الجليدية.

حيث تتكون ثلثي الأراضي الروسية تقريبًا من التربة الصقيعية، وهي خزان طبيعي ضخم من غاز الميثان المسبب للاحتباس الحراري، حيث يفسر العلماء ذلك بأن غاز الميثان يتم محاصرته داخل جيوب عميقة من الأرض غير المجمدة، ويسبب هذا ضغطًا هائلًا على الأرض.

وبمجرد أن تبدأ التربة الصقيعية فوقها في الذوبان، تصبح الأرض غير مستقرة، وهو ما يجعل من المحتمل حدوث انفجارات هائلة.

ويضيف العلماء أنه بشكل خاص مع ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم وتغير المناخ، أصبحت التربة الصقيعية أكثر تعرضًا للذوبان، وبالتالي أكثر عرضة لحدوث هذه الحفر.

أما عن التخوف من هذه الحفر فهو يكمن في مدى سرعة تشكلها جيولوجيا، وتتصف هذه الحفر بقصر عمرها، قبل تحولها إلى بحيرات، ولهذا فإن العثور على هذه الحفرة في سيبيريا يعد ضربة حظ للعلماء.

اقرأ أيضًا :

بعد كارثة السودان.. هل مصر أيضًا مُعرضة لخطر الفيضانات؟ وزارة الري ترد

الصحة العالمية عن العودة للمدارس: “لا داعي لوقف الحياة

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق