ريادة أعمال وإدارة

أخطاء قاتلة في سيرتك الذاتية عند التقدم للوظيفة

أخطاء قاتلة في سيرتك الذاتية عند التقدم للوظيفة، في الكثير من الأحيان يتعين على مديري التوظيف العمل على التدقيق في مئات السير الذاتية يوميًا، وهذا قبل أن يستفر رأيهم على سيرة معينة، وتحديد مقابلة عمل لصاحبها.

في خضوم ذلك قد يعثرون على العديد من الأشياء السيئة التي قد تجعلهم يعزفون عن التعرف على السيرة الذاتية التي بين يديهم، والانتقال لأخرى.

في الواقع هذه ليست ضغينة ما بينك، وبينه، فهو لا يعرفك من الأساس، ولكن سيرتك الذاتية السيئة هي التي جعلته يعزف عن تكملة التعرف عليها.

في التقرير التالي سنتعرف على أخطاء قاتلة في سيرتك الذاتية عند التقدم للوظيفة يجب أن تتجنبها، فتابعونا.

أخطاء قاتلة في سيرتك الذاتية عند التقدم للوظيفة

إذا كنت لا ترغب في إلقاء سيرتك الذاتية في سلة المهملات تجنب هذه الأخطاء الخمسة الكبرى التي يمكن أن تجعلك تبدو كمرشح ضعيف.

عدم وجود ملف تعريف لك على لينكد إن

LinkedIn أصبح من المواقع الأولى التي يتم الانتباه لها عند الرغبة في التعيين، ففيه يتم وضع كافة معلومات الاتصال الخاصة بصاحب الحساب، بالإضافة إلى تعريف خاص به، وبمهاراته، وما يمتلكه من خبرات.

الأشخاص الذين لديهم ملف تعريف خاص بهم على لينكد إن هم أشخاص احترافين، لهذا ينبغي عليك تنسيق حسابك بشكل جيد عليه، بحيث تكون المهارات التي تمتلكها واضحة، وكذلك الخبرات التي استطعت تجميعها في حياتك المهنية.

انتبه، أن لينكد ليس هو المقصد الرئيسي الذي يحتوي على المعلومات الخاصة بسيرتك الذاتية، ولكن هو منصة عامة يمكنك من خلالها أن تجذب جمهور أوسع، وترسم صورة أكثر اكتمالاً عن خلفيتك ومهاراتك، تجعل المسؤولين متحمسين لتعينك.

عدم وضع قائمة بالمهارات الصعبة والمهارات الشخصية

ترتبط المهارات الصعبة بالمعرفة الفنية (مثل Photoshop و Excel)، بينما المهارات الشخصية تشبه إلى حد كبير السمات المهنية (أي القيادة وإدارة الوقت).

من الأفضل دائمًا وضع نسبة 2: 1  لكل مهارتين صعبتين، قم بتضمين مهارة واحدة شخصية، هذا التوازن يخلق لك مصداقية أمام قارئ السيرة الذاتية الخاصة بك.

السير الذاتية المليئة بالعديد من المهارات الشخصية تبدو وكأنها مخادعة، كذلك عندما يرى القائمون على التوظيف المهارات الشخصية فقط، ولا يجدون أن لديك أي مهارات صعبة تمتلكها، فإن ذلك سيجعلهم يعزفون عن توظيفك، لأنك لن تكون مفيد لهم على كل حال.

وضع عنوان سيرة ذاتية خاطئ

من أخطاء قاتلة في سيرتك الذاتية عند التقدم للوظيفة هو أن يكون عنوان سيرتك الذاتية لا علاقة له بما تقدمه بداخلها، بشكل عام يجب أن يكون عنوانك في الجزء العلوي من السيرة الذاتية، أسفل معلومات الاتصال الخاصة بك.

وعند اختيارك للعنوان يجب أن تختار الكلمات الرئيسية في عنوان سيرتك الذاتية بشكل دقيق للغاية، بحيث لا تُنفر المطلع عليها منها.

على سبيل المثال، إذا كنت تتقدم لوظيفة مدرجة على أنها ”مدير علامة تجارية أول”، وسيرتك الذاتية تحمل عنوان ”مدير تسويق العلامة التجارية، فمن المحتمل أن يقرأ مسؤولو التوظيف عن مهاراتك، وخبراتك.

ومع ذلك ، إذا كان عنوان سيرتك الذاتية هو ”مدير الوسائط الاجتماعية” ، فقد لا يزال المسؤولون عن التوظيف يفكرون في إلقاء نظرة (إذا كانت هناك أوجه تشابه بين الوظيفتين)، لكنهم لن يكونوا واثقين من أنك مناسب تمامًا للوظيفة.

 اختيار تصميم خاطئ للسيرة الذاتية

وجود عدد كبير جدًا من الألوان المتنوعة، والكثير من الألوان الزاهية، والعديد من الخطوط، أو الأشكال التي تسير في اتجاهات مختلفة  داخل سيرتك، كل هذه الأشياء تجعل المرشحين يبدون وكأنهم يحاولون بجهد للتعرف على سيرتك.

بشكل عام يجب أن يكون المحتوى هو المهم، وهذا لأن معظم مديري التوظيف يحتقرون السير الذاتية المبهرجة.

على كل حال من الأفضل عادةً الاحتفاظ بتنسيق بسيط للسيرة الذاتية (على سبيل المثال، نص بالأبيض والأسود، وخطوط واضحة، وخط ثابت)

على الجانب الآخر، في بعض الوظائف، مثل التصميم الجرافيكي أو الإعلان، هنا يجب أن تظهر إمكاناتك في السيرة الذاتية التي تقدمها، وهذا لأن هنا قد تعكس سيرتك الذاتية إبداعك وقدرتك على القيام بنوع العمل لأن الوظيفة تستلزم ذلك. فقط لا تسرف في القيام بهذا الأمر.

قواعد لغوية خاطئة

الأخطاء النحوية، والتنسيقية هي الأكثر شيوعًا داخل السير الذاتية، والتي يجب الانتباه لها جيدًا مثل التالي.

  • استخدام ضمائر المتكلم . الممارسة القياسية المقبولة داخل السير الذاتية هي استبعاد الضمائر الشخصية مثل ”أنا” لذا فبدلاً من قول ”أنا ترأست حملات التسويق الرقمي” ما عليك سوى قول ”حملات تسويقية رائدة”.
  • تهجئة الأرقام . هذا يجعل من الصعب على مديري التوظيف أن يتصفحوا السير الذاتية للتعرف على الإنجازات القابلة للقياس، كما أنها تشغل مساحة لا داعي لها، اكتب الأرقام كما هي 1،2،3.
  • عدم بدء النقاط بفعل قوي . بعض الأمثلة على أفعال العمل التي يجب مراعاتها: المساعدة، والإشراف، والاستفادة، والقيادة، والتحليل.
  • استخدام الزمن الخطأ . في حين أن هذا يبدو وكأنه إصلاح نحوي بسيط، إلا أنه خطأ يرتكبه العديد من الباحثين عن عمل. استخدم دائمًا المضارع عند وصف عملك الحالي، والوقت الماضي للوظائف السابقة.
  • طويل جدًا أو قصير جدًا. حافظ على طول سيرتك الذاتية بين صفحة وصفحتين كاملتين. إذا كانت لديك خبرة قليلة وتكافح من أجل تضمين محتوى كافٍ، ففكر في ذكر الدورات الجامعية أو العمل التطوعي أو حتى الهوايات هذا (إذا كان بإمكانك إيجاد طريقة لربطها بالوظيفة التي تتقدم لها).

كانت هذه أخطاء قاتلة في سيرتك الذاتية عند التقدم للوظيفة نتمنى أن تتجنبوها عند كتابة سيرتكم الذاتية القادمة.

هبة الفلاج

هبة الفلاح كاتبة، ومحررة إلكترونية مع خبرة عملية تمتد لأكثر من 7 سنوات، أعشق الكتابة منذ أن كان عمري 11 عام لذا، عملت كمحررة صحفية لبعض الوقت، وحاليًا اتجهت لمجال الكتابة الإلكترونية، أعشق الكتابة في كل المجالات بلا استثناء، هدفي الأساس هو أن أقدم تجربة قراءة جيدة للزائر يستفيض بها من المعلومات دون الشعور بالملل.....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى