مدونات

أحيانًا حياتك عُرضة للخطر.. أسباب وحلول ظهور التشققات في الجدران

يلاحظ كثيرٌ منا ظهور التشققات في الجدران سواء الخاصة بالبيوت أو المجمعات السكنية أو الأبنية الأخرى، وخاصةً تلك التي تعتمد على أعمال الإنهاء المباشر؛ كاللبخ بالإسمنت الأسود، وعمليات البياض باستخدام مونة البورق (الجبس)، أو الطلس باستخدام الإسمنت الأبيض، أو التغليف باستخدام السيراميك أو الحجر.

وتعتمد أعمال الإنهاء هذه على الجدران بشكل مباشر، وتتأثر بما يتأثر به الجدار، وتعمل معه كجزء واحد، وهذا ما دعا المهندسين لتجنب مثل هذه الأعمال الختامية واستبدالها باستخدام مواد التغليف والجدران الكاذبة، ليضربوا بذلك عصفورين بحجر واحد، أحدهما التخلص من مشكلة ظهور التشققات في الجدران وتشويهها لمنظر الجدار، والآخر استغلال الفراغ للعزل الصوتي والحراري والتسليك للأنابيب والكهربائيات وغيرها.

ولكن ما هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذه التشققات في الجدران بأشكال مختلفة؛ بعضها يكون عمودي، والآخر مائل بزاوية، وبعضها سطحي، وبعضها عميق، وبعضها يعالج ويتوقف، والبعض الآخر يظهر باستمرار رغم المعالجات. وسأذكر أيضاً بعض طرق العلاج النافعة لهذه الحالات وخاصةً الحرجة منها.

اقرأ أيضًا: «الحقوق لدينا محفوظة ويكفلها قانون الطوارئ!».. لماذا نفرط في حقوقنا؟

أهم أسباب ظهور التشققات في الجدران

  1. هناك بعض المقاولين أو المهندسين يجزئ عملية صب الأسس وخاصةً عند مقدمة البناية من اأجل أن يبقي لعماله مجالاً وطريقاً للولوج والدخول إلى المبنى بسهولة وخاصة عندما يكون ارتفاع المبنى أعلى من الشارع، وهذه العملية تسبب بفصل الخرسانة القديمة عن الجديدة، مما يتسبب باختلاف في حركة كل جزء، حيث يرتكز وزن المبنى على الأسس المرتبطة وتتوزع الأحمال عليها بالتساوي إلا الجزء المصبوب متأخراً فإنه سيتحمل وزناً لوحده مما يتسبب بانفصاله صعوداً أو نزولاً، ومثل هذه الحالات تسبب ظهور تشقق نافذ في الجدار ومائل بزاوية أقرب ما تكون 45 درجة، يتم معالجة هذه التشققات في الجدران بتعزيز الجدار بربطه بحديد تسليح وخياطته كالجروح ومن ثم إكمال أعمال الإنهاء الطبيعية، ولكن أفضل الحلول لهذا التشقق هو المعالجة من الأساس.
  2. التقاء العمود والجسر الخرساني مع البناء بالطابوق الطيني أو البلوك الخرساني، وهذا يتسبب مستقبلاً بظهور تشققات عمودية على طول منطقة الالتقاء، وتعالج بوضع سلك مشبك أشبه بالمستخدم في أقفاص الدجاج، يثبت على الجدار وعلى العمود أو الجسر الخرساني ومن ثم يعالج باللبخ وإكمال أعمال الإنهاء المناسب، ولكن هذه الحالة تتكرر أحياناً رغم المعالجة لاختلاف تمدد المواد في خرسانة العمود أو الجسر مع تمدد الطابوق أو البلوك، لهذا يضع البعض حز على شكل نصف دائري مخسوف للداخل أشبه بمجرى ماء أو ساقية، وهذا الشكل سيضيع التشقق وإن ظهر لأنه سيكون في المنطقة العميقة من الحز.
  3. تشققات عشوائية على الجدار ومتفاوتة بالعمق والطول والسمك، وهذه التشققات في الجدران تحصل بسبب ارتفاع الحرارة في الصيف والتمدد الذي سيتعاكس مع حصول التقلص في الشتاء، مما يتسبب هذا التمدد والتقلص بظهور تشققات في المناطق الضعيفة وغير المتجانسة وغير المتماسكة وأحياناً يتسبب هذا التمدد والتقلص بحدوث فصل بين أعمال الإنهاء وبين الجدران وظهور فقاعات هواء وانتفاخات، وهذه الحالات تعالج موضعياً باستهداف المناطق الضعيفة وباستخدام مواد ذات إمكانية على سد الفراغات والالتصاق والتماسك، كبعض أنواع المعجون أو مواد كيمياوية مثل “الأيبوكسي”.
  4. نفاذ الرطوبة والمياه أو استخدام مواد تحمل شوائب وأملاح وأتربة زراعية وبقايا مواد عضوية أثناء البناء أو أثناء أعمال الإنهاء للجدران، وهذه الشوائب تسبب مستقبلاً بعملية تفاعلات تصدر غازات، هذه الغازات عند محاولة النفاذ إلى الخارج فإنها تسبب ظهور تشققات على أشكال هلالية أو دائرية، وهذه الحالات تعالج من الجذر ولا ينفع معها المعالجات الآنية.
  5. تظهر التشققات في الجدران أعلى الشبابيك والأبواب بسبب صب جسر خرساني فوقهما فقط دون ربطه بشكل كامل على طول الجدار، أو بسبب عدم تثبيت أذني الأبواب والشبابيك بالجدران بشكل صحيح، ومع مرور الوقت وكثرة الاستخدام للأبواب والشبابيك فإن هذه المنطقة ستكون معرضة للتشقق.
  6. وتظهر التشققات في أماكن توقف البناء وعدم عمل مشط عند نهاية الجدار المتوقف، وهذا المشط سيساعد على تعشيق الجدار الجديد مع القديم وتحقيق مبدأ الحل والشد.
  7. ومن أهم أسباب ظهور التشققات في الجدران هو وضع مونة البناء بشكل أفقي فقط، وإهمال وضعها بشكل عمودي بين قطع الطابوق، وعدم استخدام المواد النظيفة والخالية من الأتربة والشوائب والأملاح، وعدم الالتزام بنسب خلط الخرسانة أو مونة الإسمنت والرمل.

وإليك أهم الحلول لتجنب حصول التشققات

  1. صب الأسس بشكل كامل ومرة واحدة ومن غير أي فواصل أو توقفات غير مسموح بها هندسياً.
  2. عدم البدء بأعمال الإنهاء للجدران للطابق الأرضي من المبنى إلا بعد إكمال كل أعمال البناء والصب للبناية، ويفضل عمل الإنهاء من الطوابق العلوية ونزولاً بالنسبة للأبنية العادية، أما الأبنية الهيكلية (التي تعتمد على هيكل من الخرسانة المسلحة) فإن الجدران تكون فيها قاطعة وغير حاملة ولا تؤثر أعمال البناء عليها.
  3. ربط الأبنية التقليدية بجسور على طول الجدران تمر من فوق فتحات الأبواب والشبابيك، وعدم الاكتفاء بالجسور فوق تلك الفتحات فقط.
  4. تسليح التشققات في الجدران أو الفواصل والمناطق الضعيفة بمشبكات معدنية ولبخها جيداً قبل إجراء أعمال الإنهاء عليها.
  5. استخدام الجدران الكاذبة والمصنوعة من مواد إسمنتية أو من الجبس أو البلاستك أو الخشب المعالج، والتي لن تتأثر بأي تحرك أو تشقق للجدران الحقيقية، وستحافظ على شكل الجدران مدة أطول ولا تتطلب معالجات مستمرة ومملة بين فترة وأخرى.
  6. تجنب وصول الرطوبة إلى الجدران بسبب الدفن الخاطئ أو عدم الاهتمام بصب طبقة مانع الرطوبة بشكل صحيح، وعدم استخدام الطابوق الغير مكتمل النضوج في الفرن لأنه سيكون عرضة لامتصاص الرطوبة ومن ثم ترشيح الأملاح إلى الخارج مما يتسبب باتلاف الجدران.
  7. الاعتماد على إخصائيين في أعمال الإنهاء ذوي خبرة ومعرفة ويفضل أيضاً استشارة مهندس للكشف على حالة الجدران وتقدير إمكانية عمل الإنهاء المناسب لها، لتفادي التشققات في الجدران وتحقيق أطول عمر ممكن لأعمال الإنهاء.
جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

برجاء تقييم المقال

الوسوم

نجم الجزائري

نجم عبد الودود الجزائري، ولدت في العراق في محافظة البصرة عام 1980، من ابوين عراقيين، حصلت على شهادة الدبلوم في تقنيات الهندسة المدنية عام 2000، وفي عام 2007 حصلت على شهادة البكالوريوس في ادارة الاعمال من جامعة البصرة، وظفت في جامعة البصرة وما زلت اعمل فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق