مدونات
أحدث المقالات

أحلام الشباب العربي

تطلعات الشباب العربي كثيرة ومتنوعة، لكن هل هي مستحيلة؟ قطعا الجواب لا، لكن ماالذي يجعلها صعبة التحقيق والتنزيل على أرض الواقع؟ تعالوا نطرح السؤال بطريقة مغايرة، ماهي أحلام الشباب العربي؟

هل يحلم بالسيارات الفارهةوالقصور المشيدة وآخر صيحات الهواتف الذكية وما جد في عالم الموضة؟ ربما بعضهم يحلم بكل هذا، لكن أغلبهم يحلمون أحلاما مغايرة، يحلمون بوطن ديمقراطي، جميع مواطنيه سواسية أمام القضاء، يحلمون بمستشفيات تسعهم وتسع ذويهم عندما تخونهم الصحة، يحلمون بمدارس تفتح لهم أبوابها لا خاص فيها ولا حكومي، يحلمون برئيس دولة يأتي عن طريق انتخابات وعندما تنتهي ولايته يرحل بهدوء، يحلمون بحكومة جل وزراءها منتخبون، تأتي بهم أصوات الناخبين، وعندما لا يلتزمون ببرنامجهم الذي وعدوا بهم ناخبيهم يحاسبهم هؤلاء بعدم التصويت عليهم مرة أخرى، يحلمون باقتصاد قوي يخلق فرصا للشغل للسواعد والعقول الفتية، يحلمون بنظام اجتماعي يضمن للعجوز حياة كريمة عند هرمه، ويحضتن الأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة ويدمجهم في المجتمع بدون مركب نقص، يحلمون بنظام تعليمي متقدم يتماشى والتطور الحاصل على مستوى العالم، يحلمون بجامعات تنافس نظيراتها الغربية، يحلم بجيل من المثقفين ينشرون ثقافة سامية بين الشعب وليس بمثقفين يكتبون لمن يدفع أكثر، يحلمون بقضاة عادلين لا يتلقون الأوامر من أي جهة، يحلمون بصحفيين حقيقيين ينقلون الواقع كما هو، لا يطبلون لأي جهة، يحلمون بمجتمع راق لا يسب بعضه البعض في الشوارع، شعب لا يبيع ضميره وصوته مقابل دراهم معدودة، يحلمون بجيل يقرأ في القطارات والحافلات والمقاهي، يحلمون بوطن خال من الجوع و من الحروب، وطن لا تعبث فيه أيادي خارجية أو داخلية، يحلمون بوطن لا يهجر أبناءه ، يحلمون بوطن عربي بدون حواجز، يحلمون باتحاد عربي افريقي متحد على جميع المستويات، يحلمون بحياة كريمة وميتة كريمة في وطن كريم. ..

هذه بعض أحلام الشباب العربي، أتراها تتحقق يوما ما؟ أم أنها ستظل مجرد أحلام نتمناها ونكتبها من أجل الترويح عن أنفسنا، أم أنها ستصل يوما للمسؤولين ليعرفوا بأن الشباب موجود ويحلم ويريد لأحلامه أن تتجسد على أرض الواقع.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

يونس كحال

إطار تربوي وكوتش مدرسي وكاتب من المغرب، سبق له الاشتغال في عدة مواقع الكترونية، يكتب حاليا في جرائد وطنية وعربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق