تكنولوجيا

أحدث اتجاهات الحوسبة السحابية في عام 2020

في صناعة الشركات الحالية، أصبح استخدام الحوسبة السحابية معيارًا هاماً، لقد سمع الجميع تقريبا عن ذلك، وعن الفوائد البعيدة المدى للحوسبة السحابية والتي تزيد من الكفاءة والإنتاجية، وتساعد على القيام بالعمل بشكل أسرع.

في أبحاث السوق المختلفة التي أجريت مع مرور الوقت، أظهرت النتائج أنه لا بد من زيادة استخدام الحوسبة السحابية من قبل الشركات والمنازل التقنية في السنوات المقبلة.

حتى الآن، كانت هناك بعض التغييرات الجديرة بالملاحظة التي حدثت في مجال الحوسبة السحابية، وسيكون من المهم للشركات إلقاء نظرة عليها عندما يستثمرون وقتهم ورأس مالهم في الحوسبة السحابية.

ميزات الحوسبة السحابية في 2020

الحوسبةالكمومية:

الحوسبة الكمومية تترجم حرفيًا إلى المهام التي تستغرق وقتًا، وستستغرق الآن وقتًا أقل بكثير، هذا يعني أن أجهزة الكمبيوتر والخوادم ستقوم بمعالجة المعلومات بسرعة أكبر بكثير من المعتاد.

يجب على المرء أن يتذكر أن شبكات اليوم لديها الحوسبة السحابية في قاعدتها، مما يعني أن تغييرات تكنولوجية كبيرة لا بد أن تحدث في الحوسبة السحابية بسبب تطور الحوسبة الكمومية.

استخدام Blockchain

أدت تكنولوجيا blockchain إلى تطوير أنظمة الشبكات بشكل أسرع، قامت العديد من الشركات خاصةً قوى التكنولوجيا المالية بزيادة استخدام blockchain في تحليلهم للعملة المشفرة والتحقق من صحتها.

في قلب كل ذلك، توجد الحوسبة السحابية، والتي لديها القدرة على استضافة عروض تشفير، وعروض عملة أولية من بين كل هذه الأشياء الأخرى.

زيادة المعرفة الرقمية

مع دخول القوى العاملة الأحدث إلى الوظائف، مع مرور الوقت نجد أنها أكثر دراية بالتطورات التكنولوجية للتقنيات الحديثة، وخاصة الحوسبة السحابية.

سترى الشركات أن لديها نوعين من العمال؛ النوع الأول هو العمال المتقدمين تقنياً، أما النوع الآخر هو العمال الذين غير متقدمين من الناحية التكنولوجية؛ لذلك ستحتاج الشركات إلى إجراء برامج تدريبية مختلفة، وتعليمات لإبقاء الجيل القديم على دراية رقمية جيدة.

العمل من أي مكان:

مع الحوسبة السحابية، لا يحتاج العمال إلى التواجد في مكاتبهم  في كل مرة يعملون فيها، يمكنهم العمل من أي مكان ومن أي جهاز وإنجاز المهام المختلفة.

الحوسبة القريبة

الحوسبة القريبة تعني “تقريب الحواسيب من مصدر البيانات”؛ نتيجة لذلك يتم تقليل الاتصال بين الشبكة ومصدر البيانات إلى حد كبير، مما يزيد من سرعة الحساب وخفض التكاليف بشكل كبير، يستخدم هذا النوع من التكنولوجيا في الأجهزة الحديثة مثل الثلاجات الذكية، ومكبرات الصوت الذكية، والسيارات، وما إلى ذلك، وهذا ممكن فقط بسبب الحوسبة السحابية.

تطبيق الذكاء الاصطناعي بشكل أكبر

يعتبر الذكاء الاصطناعي الاختراع الرائد هو مستقبل الأتمتة الرقمية، حيث بدأت الناس تدرك مدى فائدة الذكاء الاصطناعي؛ فمع الذكاء الاصطناعى  من المتوقع أن نشهد زيادة في الأجهزة التي تستخدم الحوسبة المتطورة، وهذا يعني أن قاعدتها تقوم على الحوسبة السحابية فقط، الذكاء الاصطناعي هو شيء يجب أن تكون عليه كل الأعمال في المستقبل.

الحوسبة بدون خادم

هذا نموذج حوسبة سحابية تم تطويره حديثًا، حيث يساعدك نظام الخلفية الديناميكي على زيادة استخدامك اعتمادًا على استخدام التطبيق أو الخدمة، بدلاً من استخدام الخوادم المحددة مسبقًا.

تعتبر هذه التقنية أيضًا تقنية مستقبلية، سيشهد المرء ظهور موفري خدمات الحوسبة مفتوحة المصدر من مصادر مفتوحة، مما يقلل من الحاجة إلى موفري الخادم، حيث يتعين عليك تأمين خدماتك معهم، فمن خلال الجمع بين قوة تعلم الآلة والحوسبة السحابية ومعالجة البيانات مع حوسبة الكم؛ سنرى أن الحوسبة السحابية ستصبح خدمة بدلاً من أن تكون سلعة قائمة على الاشتراك، وسيتم استخدامها في المستقبل بسهولة من قبل الشركات وأصحاب الأعمال.

وبهذه الطريقة، سيتم تقليل الوقت اللازم لإنجاز المشروع، وسيتم خفض التكاليف، وسنرى انخفاضًا في العمليات الزائدة عن الحاجة.

في الختام، فإن التطورات الحالية في مجال الحوسبة السحابية هي مجرد لمحة عما سيحدث، سيكون هناك العديد من الابتكارات والتقنيات الحديثة التي ستكون موجودة لإحداث ثورة في الطريقة التي نفعل بها كل شيء.

 

قد يهمك أيضًا : نظرة على أهم مزايا استخدام “الخدمات السحابية” لحفظ البيانات

برجاء تقييم المقال

الوسوم

بدرة

https://dlylaki.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق